الاتحاد للطيران تعزز خدماتها إلى كيرالا مع مرور عشر سنوات على إطلاق رحلاتها إلى الولاية الواقعة جنوبي الهند

تحتفل الاتحاد للطيران بمرور 10 سنوات على إطلاق رحلاتها إلى ولاية كيرالا في جنوبي الهند عبر توفير رحلات إضافية إلى تلك الوجهة الرائجة.


أطلقت الشركة رحلةً يوميةً رابعةً من دون توقف بين كوزيكود وأبوظبي، مركز عملياتها التشغيلية، الأمر الذي من شأنه توفير رحلات ربط مريحة إلى مدن حول العالم. وستسهم القدرة الاستيعابية الإضافية في رفع عدد رحلات الشركة الأسبوعية بين أبوظبي وبوابات السفر الثلاث التابعة لها في كيرالا كوتشي، وكوزيكود، وتيروفانانتابورام إلى 63 رحلةً تُمثل ما يزيد عن 30 في المائة من عدد الرحلات التي تشغلها الاتحاد للطيران إلى نحو 11 مدينةً هنديةً.


وقد أسهمت الجاذبية الدولية التي تحظى بها كيرالا كوجهة للسفر والسياحة، بفضل منتجعات علاجات التدليك بأسلوب الأيورفيدا  الشهيرة وما تزخر به من مناطق مائبة وخضراء، في ارتقائها لتصبح واحدةً من أهم الوجهات السياحية في الهند. وتعدّ كيرالا جزءًا أساسيًا من العمليات التشغيلية للاتحاد للطيران في الهند خلال العقد الماضي، فضلًا عن كونها تشكًل شبكة وجهات عالمية تمتد حاليًا على جميع القارات. وتشمل الوجهات الرئيسية للمسافرين من كيرالا، أبوظبي ومنطقة الخليج العربي ولندن ونيويورك وشيكاغو.


ومنذ إطلاق الاتحاد للطيران رحلتها الأولى إلى كيرالا في 31 مايو 2007، لخدمة وجهة تيروفانانتابورام، ليتبعها إطلاق رحلتها الافتتاحية بعد يومين إلى كوتشي، تمكّنت الشركة من نقل ما حوالي 3.5 مليون ضيف من وإلى تلك الولاية، وأعقب ذلك إطلاق وجهة كوزيكود في الأول من أغسطس
2008.


تشمل القدرة الاستيعابية لرحلات الشركة إلى كيرالا في الوقت الراهن أربع رحلات يوميًا إلى كوزيكود، وثلاث رحلات يوميًا إلى كوتشي، ورحلتين يوميًا إلى تيروفانانتابورام. ويتم تشغيل الرحلات إلى كيرالا باستخدام مزيج من الطائرات طراز إيرباص 320 وإيرباص A321  التي تضم ما يصل إلى 16 مقعدًا في درجة رجال الأعمال و 158 في الدرجة السياحية.


وبالإضافة إلى ذلك، تُشغل جت آيروايز، الشريكة الاستراتيجية الهندية سبع رحلات أسبوعيًا من كوتشي إلى أبوظبي. وتُلبّي الرحلات إلى حد كبير الطلب القوي من جانب جمهور المسافرين الوافدين من المدن الثلاث والمناطق المحيطة بها ممن يسكنون ويمارسون أنشطتهم المهنية في منطقة الخليج العربي. 

الصورة: نيرجا باتيا، نائب الرئيس لشؤون منطقة شبه القارة الهندية، في الصورة إلى اليسار، مع الدكتور فينو فاسوديفان، الأمين العام لهيئة السياحة في كيرالا، أثناء المؤتمر الصحفي الذي أقيم في تيروفانانتابورام اليوم احتفالا بمرور عشر سنوات على إطلاق الرحلات إلى كيرالا.

وبهذه المناسبة، أفادت نيرجا باتيا، نائب الرئيس لشؤون شبه القارة الهندية في الاتحاد للطيران، في ثنايا الكلمة التي توجهت بها إلى وسائل الإعلام اليوم، قائلةً: "تعكس الرحلات المنتظمة التي تُشغلها الاتحاد للطيران بمعدلات مختلفة من وإلى كيرالا التزام الشركة حيال هذه الولاية النابضة بالحياة. حيث توفر إمكانية وصول عالمية مريحة إلى كيرالا بما يسهم في تعزيز قطاع السياحة المحلية."


وتابعت: "تمكنّا من تقريب العالم إلى هذه الولاية الرائعة وعملنا على توفير إمكانيات ربط لسكان كيرالا إلى وجهات في منطقة الخليج العربي، شاملةً موطننا أبوظبـي، التي أصبحت تعدّ قاعدةً لمشاريع مزدهرة أطلقتها كبريات الشركات من كيرالا. ولا ريب أن الإنجاز الذي تم تحقيقه من خلال مرور 10 سنوات على إطلاق خدمة رحلات الاتحاد للطيران إلى كيرالا يعدّ تكريمًا لائقًا للدعم الذي لقيناه من حكومة ولاية كيرالا لإنجاح عملياتنا."


ومن جهته، أفاد الدكتور فينو فاسوديفان، الأمين العام لهيئة السياحة في كيرالا، قائلًا: "سررنا في هيئة السياحة في كيرالا بالرحلات الإضافية التي أطلقتها الاتحاد للطيران، بما يتيح المزيد من إمكانيات الربط إلى كيرالا. ونُهنئ الاتحاد للطيران على مرور عشر سنوات منذ إطلاق خدماتها لكيرالا ونتطلع لتنفيذ عدة مبادرات مشتركة لتعزيز الوجهات المتنوعة على امتداد الولاية."
 

وتُغطي شبكة الاتحاد للطيران الهندية من وإلى أبوظبي في الوقت الراهن كلًا من أحمد أباد، وبنغالور، وتشيناي، وحيدر أباد، وجايبور، وكوتشي، وكولكاتا، وكوزيكود، ومومباي، ونيودلهي وتيروفانانتابورام، بإجمالي 194 رحلة كل أسبوع. كما توفر جت آيروايز خدمة رحلات إلى أبوظبي من ولايات إضافية في الهند تشمل كلًا من بونه، ولكناو، ومانغالور، وغوا، إضافةً إلى العديد من رحلات الربط الداخلية. وسوياً، توفر الاتحاد للطيران وجت آيروايز ما يزيد عن 250
رحلة أسبوعياً بين أبوظبي و15 مدينة على امتداد الهند.


وخلال عام 2017، تخطط جت آيروايز كذلك لإطلاق رحلات من مدينتيّ كانور  وتشانديغار إلى أبوظبي، رهنًا بالحصول على الموافقات الحكومية واستكمال الجاهزية التشغيلية لتلك المطارات."


ومع شبكة وجهات شركات الطيران الشريكة للاتحاد للطيران، يمكن للمسافرين التمتع برحلات ربط من وإلى مدن في مختلف أنحاء العالم عبر أبوظبي في فترة توقف لا تتجاوز الساعتين. وبالنسبة للضيوف المسافرين إلى الولايات المتحدة الأمريكية، فيمكنهم الاستفادة من مرفق التخليص المسبق لإجراءات الهجرة وحماية الحدود الأمريكية الذي يعدّ الوحيد من نوعه، ويقدم خدمات تخليص إجراءات الهجرة والحدود في مطار أبوظبي الدولي.


وبفضل تلك الخدمة، يصل   الضيوف إلى الولايات المتحدة الأمريكية كمسافرين محليين، بما يمكنهم من استلام أمتعتهم بسرعة، والتوجه نحو رحلات الربط دون تأخير.


وإلى جانب ذلك، توفر الاتحاد للطيران برنامجًا رائعًا لرحلات التوقف في أبوظبي، من شأنه تمكين الضيوف من الاستمتاع بكرم الضيافة الذي تشتهر به المدينة من خلال باقات العطلات الرائعة التي توفرها الشركة عبر البرنامج للضيوف وهم في طريقهم إلى وجهتهم النهائية.