الاتحاد للطيران تتوسّع في شبكة وجهاتها المشغلة بالطائرات طراز بوينغ 787 دريملاينر في أوروبا

 

أعلنت الاتحاد للطيران اليوم عن خططها لتعزيز شبكة وجهاتها الأوروبية المشغلة بالطائرات طراز بوينغ 787 دريملاينر عبر إدخالها لطائرات من طراز بوينغ 787-9  لخدمة الرحلات إلى أمستردام ومدريد.
 

ومن المقرر إدخال طائرات دريملاينر المتطورة التي تتسع إلى 299 مقعداً لخدمة رحلات الشركة المنتظمة على مدار العام إلى أمستردام بدءاً من الأول من سبتمبر، وإلى مدريد بدءاً من الأول من أكتوبر، لتنضم بذلك أمستردام ومدريد إلى دوسلدورف وزيورخ ضمن شبكة الوجهات الأوروبية الأخرى للشركة التي تخدمها طائراتها من طراز دريملاينر. وسوف تشغّل الشركة كذلك طائرة من طراز بوينغ 787-9 موسمياً لخدمة الرحلات إلى أثينا خلال أشهر الصيف. 
 

ومع التسليم المقرر على مراحل لتسع طائرات من طراز بوينغ 787-9 خلال هذا العام، يتم إدخال الطائرات التسع تدريجياً لخدمة عددٍ من الوجهات الدولية انطلاقاً من مركز التشغيل الرئيسي للشركة في مطار أبوظبي الدولي.
 

وتشغّل الاتحاد للطيران في الوقت الراهن 13 طائرة من طراز بوينغ 787-9 دريملاينر إلى 11 وجهة، تشمل كلاً من واشنطن العاصمة، ودوسلدورف، وزيورخ، وجوهانسبرغ، وعَمّان، والرياض، وسنغافورة، وشنغهاي، وطوكيو، وبيرث، وبريسبين انطلاقاً من أبوظبي. ومن المقرر انضمام وجهات بيروت، وبكين، وسيئول، وملبورن إلى شبكة وجهات الشركة المشغلة بالطائرات طراز 787 على مدار الأشهر القليلة القادمة.
 

وسوف يحظى الضيوف المسافرون على وجهة أمستردام بتجارب السفر المميزة على متن الطائرة 787 دريملاينر بدءاً من 2 يونيو إلى 30 يونيو لتلبية الطلب على تلك الوجهة خلال فترة الذروة في مستهل موسم الصيف. ومن المقرر كذلك أن تعزز الشركة رحلاتها إلى مدريد المشغلة حالياً بمعدل أربع رحلات أسبوعياً عبر إضافة رحلات جديدة، لتصبح بمعدل رحلة يومياً بدءاً من الأول من يونيو

وبهذا الصدد، قال بيتر بومغارتنر، الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران: "مع انضمام اثنتين من أكثر وجهات الاتحاد للطيران رواجاً في أوروبا إلى شبكة وجهاتنا المشغلة بالطائرات طراز 787 في وقت لاحق من العام الحالي، فإننا بذلك نمنح المزيد من ضيوفنا فرصة السفر على متن طائراتنا من الجيل التالي".  
 

وأضاف: "تلبي رحلاتنا من وإلى أمستردام ومدريد احتياجات المسافرين لأغراض العمل والترفيه، ومع الطلب المتنامي فإن هناك مسوغات قوية لتقديم طائرات أكبر حجماً على هذه الوجهات. ويواصل الطراز 787 وتيرته المتسارعة ليصبح العمود الفقري لرحلاتنا طويلة المدى، ومع استلامنا للمزيد من الطائرات من هذا الطراز، سنواصل العمل على ترقية خطوط الوجهات القائمة بالمزيد من هذه الطائرات المتطورة".
 

وتابع بالقول: "منذ إدخال أولى طائراتنا طراز بوينغ 787 إلى الخدمة التجارية منذ أكثر من عامين، تلقينا إشادة رائعة من جانب ضيوفنا بشأن المقصورات الداخلية الفريدة التي أرست معايير جديدة لمستويات الخدمة الراقية في المنطقة وعلى مستوى العالم".
 

وتتضمن المقصورات الداخلية لطائرات الاتحاد للطيران من طراز بوينغ 787-9 دريملاينر المبهرة 28 "استوديو درجة رجال الأعمال"، و271 "مقعداً ذكياً" بالدرجة السياحية، بما يوفر للضيوف أرقى مستويات الراحة والترفيه وخدمات الاتصالات على متن الطائرة. وقد استوحيت كافة الديكورات وأنظمة الإضاءة على متن الطائرة من الفن العربي المعاصر، بما يتكامل مع التصميم المميز لألوان طلاء طائرات الاتحاد للطيران والذي يحمل اسم "معالم من أبوظبي" الذي أطلقته الشركة عام 2014.
 

ومن المقرر أن تتسلم الاتحاد للطيران 58 طائرة دريملاينر إضافية على مدار السنوات القليلة القادمة.