أدوار جديدة لإماراتيين في مناصب تنفيذية عليا في مجموعة الاتحاد للطيران

 

أعلنت مجموعة الاتحاد للطيران، اليوم، عن الأدوار والمسؤوليات الجديدة لأربعة من المواطنين الإماراتيين الذين يحتلون مناصب تنفيذية عليا.
 

ستتم ترقية أحمد القبيسي، الذي يتولى في الوقت الحالي منصب نائب الرئيس لسياسات الطيران وشؤون القطاع، لمنصب نائب أول للرئيس وستمتد مسؤولياته لتشمل الشؤون الدولية والشؤون البيئية. انضم أحمد للاتحاد للطيران عام 2015 في منصب نائب الرئيس لشؤون التحالف وعلاقات الشراكة، قبل أن تتم ترقيته لمنصبه الحالي عام 2016.
 

وسيتولى حارب مبارك المهيري منصب نائب أول للرئيس، لشؤون المبيعات في دولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي، منتقلاً من منصبه الحالي في شؤون الشركة والشؤون الدولية، وسيكون مسؤولاً عن تعزيز عائدات المبيعات في أسواق الشركة ذات الأولوية.
 

كما تمت ترقيه أمينة طاهر لمنصب نائب الرئيس لشؤون الشركة، وستكون مسؤولة عن قيادة استراتيجية الاتصالات المؤسسية لمجموعة الاتحاد للطيران. ومع هذه الترقية تصبح أمينة إحدى أرفع التنفيذيات النساء في المجموعة.
 

وختامًا ستنتقل مسؤوليات استراتيجية المسؤولية الاجتماعية للشركة لتصبح تحت قيادة الدكتورة ناديا بستكي، نائب الرئيس لشؤون الخدمات الطبية. وقد انضمت الدكتورة ناديا للاتحاد للطيران منذ عام 2007، وتتولى قيادة الاختصاصيين في طب الطيران بالمنطقة. تحت قيادتها أصبح المركز الطبي التابع للاتحاد للطيران معتمدًا من قبل القطاع بصفته المرفق الأفضل في فئته وبالتالي، تأتي إضافة المسؤولية الاجتماعية للشركة امتدادًا طبيعيًا لمسؤولياتها عن الشؤون الطبية والرفاهية الصحية.
 

وفي هذا الخصوص، تحدّث سعادة محمد مبارك بن فاضل المزروعي، رئيس مجلس إدارة مجموعة الاتحاد للطيران، قائلاً: "إننا ملتزمون بتطوير الفرص المهنية للدفع بتقدم المواطنين الإماراتيين. لقد تمكّن أولئك القادة الأربعة الموهوبين من اغتنام تلك الفرص لتطوير أدوارهم المهنية ليحتلوا مناصب عليا في واحدة من أكبر الشركات في دولة الإمارات العربية المتحدة."


وتأتي تلك التعيينات التنفيذية الجديدة بعد أسبوعين فقط من ترحيب فريق الاتحاد للطيران في مطار أبوظبي الدولي بنحو 157 مواطنة ومواطنًا إماراتيًا من مختلف أنحاء الدولة، في أعقاب تخرجهم من البرنامج التأسيسي التابع لبرنامج الاتحاد للتطوير الوطني.


وتجدر الإشارة إلى أن ما يزيد عن ثلاثة آلاف مواطنة ومواطن إماراتي يعملون في مجموعة الاتحاد للطيران، وتدير الشركة أكثر من 20 برنامجًا لاستقطاب وتدريب وتطوير المواطنين الإماراتيين في مجالات مختلفة مثل الهندسة وعمليات الرحلات والإدارة ومركز الاتصال في مدينة العين الذي يتم تشغيله بالكامل من قبل موظفات نساء.

 

إضاءات حول السيرة المهنية

عمل أحمد القبيسي قبيل انضمامه للاتحاد للطيران في دائرة النقل مدة ست سنوات، تولى خلالها منصب رئيس الشؤون الدولية والحكومية، وكان مسؤولاً عن حماية وتعزيز مصالح أبوظبي المرتبطة بسياسات الطيران. وتشمل مسيرته المهنية أيضًا توليه منصب رئيس قسم التخطيط للقدرة الاستيعابية والعمليات في شركة أبوظبي للمطارات (ADAC) لثلاث سنوات، فضلاً عن عمله كمنسق مشاريع في لجنة الإشراف لمطار أبوظبي الدولي SCADIA. وكان للسيد القبيسي منذ انضمامه للاتحاد للطيران عام 2015، دورًا جوهريًا وحاسمًا على ساحة الشؤون التنظيمية للطيران الدولي للاتحاد للطيران في وقت كان القطاع يشهد تعقيدات متزايدة وتنافسية عالية وإجراءات تنظيمية تحمل الكثير من التحديات.


يحمل السيد القبيسي درجة البكالوريوس في فنون العلوم الاجتماعية من جامعة ولاية بورتلاند في الولايات المتحدة.

 

تمتد مسيرة حارب المهيري المهنية في الاتحاد للطيران لتغطي كلاً من الشؤون التجارية وشؤون الشركة، حيث كان يتولى منصب نائب الرئيس لشؤون المبيعات في دولة الإمارات العربية المتحدة قبل انتقاله لقيادة شؤون الشركة والشؤون الدولية عام 2015. وقد شغل فيما سبق منصب نائب الرئيس لشؤون الإعلام والاتصال في الشركة في الفترة الواقعة بين عامي 2009 و2010.


انضم السيد المهيري للاتحاد للطيران عام 2004، ويحمل درجة البكالوريوس في العلوم السياسية والإدارة من جامعة العين بدولة الإمارات العربية المتحدة. كما يحمل درجة الماجستير في الدراسات الاستراتيجية والأمنية، منذ عام 2015، من كلية الدفاع الوطني.


انضمت أمينة طاهر لقسم شؤون الشركة في الاتحاد للطيران في منصب رئيسة قسم الإعلام والاتصال للشركة منذ يناير عام 2014، منتقلة من شركة مبادلة للتنمية (MDC)، حيث كانت تشغل منصب رئيسة قسم التطوير الاجتماعي والرعايات. أتاحت لها خبرتها في الإعلام استضافة العديد من المؤتمرات الإعلامية العالمية للاتحاد للطيران، وانصب تركيزها مؤخرًا على توفير الدعم الإعلامي والاتصال المؤسسي الاستراتيجي ودعم الحملات للقيادة التنفيذية في الاتحاد للطيران.


تحمل السيدة طاهر درجة الماجستير في إدارة الأعمال من كلية الأعمال في لندن، والماجستير في الإدارة العامة من جامعة هارفرد عام 2015. وهي حاصلة على شهادة البكالوريوس في الدراسات الإعلامية التطبيقية وتحمل مرتبة الشرف من كليات التقنية العليا في دبي.


حققت الدكتورة ناديا بستكي إنجازات هامة خلال العقد الذي قضته مع الاتحاد للطيران. فقد كانت أول طبيبة متخصصة في طب الطيران في دولة الإمارات العربية المتحدة تم تعيينها من قبل هيئة الصحة في أبوظبي وكانت أيضًا، أول مدربة في الهيئة العامة للطيران المدني، ومسؤولة مراجعات طبية في المنطقة تم تعيينها من قبل الهيئة العامة للطيران المدني.


حصل المركز الطبي تحت قيادتها على عدد من الجوائز، فضلاً عن التكريمات من قبل الهيئة العامة للطيران المدني وإدارة الطيران الفدرالية، وهيئة سلامة الطيران المدني (الهيئتان الأمريكية والأسترالية). كما فازت الدكتورة ناديا بعدد من الجوائز لقاء دورها القيادي الناجح.


تحمل الدكتورة ناديا درجة الماجستير في الطب المهني من جامعة مانشستر ودبلوم الدراسات العليا في طب الطيران من كلية كينغز في لندن. وقد أتمت مؤخرًا برنامج إعداد المرأة لمجالس الإدارة الذي يديره معهد حوكمة لمجالس الإدارة.


وتجدر الإشارة إلى أن تلك التعيينات ستكون نافذة بمفعول فوري.