الاتحاد للطيران تحصل على شهادة اعتماد من الاتحاد الدولي للنقل الجوي لتطبيقها الناجح لنظام الحجوزات المُعزّز

 

 طبقّت الاتحاد للطيران بنجاح معيار حجوزات جديد وضعه الاتحاد الدولي للنقل الجوي "أياتا" يساهم في تعزيز مستوى تدفق المعلومات بين أنظمة حجوزات وكلاء السفر وشركات الطيران.
 

وقد أصبح تطبيق معيار الحجوزات الخاص ببرنامج "قدرات التوزيع الجديدة" (NDC) التابع لأياتا ممكناً عقب الاختبارات الناجحة التي أجرتها الاتحاد للطيران و"شركة سابر لحلول الطيران" بالشراكة مع "شبكة سابر للسفر"، أحد أكبر أنظمة التوزيع العالمية. وبفضل ذلك، حازت الاتحاد للطيران على شهادة الاعتماد من المستوى الأول من "أياتا".
 

ويمهد هذا الاعتماد الطريق أمام وكلاء السفر للحصول على قدرات وظيفية أكثر فعالية مع تعزيز تجربة التسوق في المستقبل لوكلاء السفر والتي ستوفر لهم إمكانية الاطلاع على صور المنتجات، والخدمات، وخرائط المقاعد مباشرةً من نظام الحجوزات الموفرة من الاتحاد للطيران.

التعليق على الصورة: مايكل هيريرو، مدير منطقة الخليج في الاتحاد الدولي للنقل الجوي (الثاني من اليسار) يقدم شهادة الاعتماد إلى إدارة الاتحاد للطيران (من اليسار): أمبرتو نيكولاردي، رئيس قسم التجارة الإلكترونية، وجاستن واربي، نائب الرئيس لشؤون التحويل والابتكار الرقمي، وليزلي فارجيس، مدير أول للتوزيع.

ويناصر الاتحاد الدولي للنقل الجوي "أياتا"، الذي يمثل مصالح أكثر من 265 شركة طيران في مختلف أنحاء العالم، "قدرات التوزيع الجديدة" بهدف تحديث أعمال قطاع الطيران وتعزيز التواصل بين شركات الطيران وشركاء تجارة السفر. 
 

وفي إطار برنامجه "قدرات التوزيع الجديدة"، يعمل الاتحاد الدولي للنقل الجوي "أياتا" عن كثب مع شركات الطيران، ومزودي خدمات تقنية المعلومات، ووكلاء السفر في مختلف أنحاء العالم على تطوير وتبني معيار جديد لنقل البيانات يقوم على لغة الترميز الموسّعة "إكس إم إل".  
 

وبهذا الصدد، أفاد جاستن واربي، نائب الرئيس لشؤون التحويل والابتكار الرقمي بالاتحاد للطيران، بالقول: "بالاتساق مع استراتيجية الاتحاد للطيران لتوفير المزيد من خيارات السفر للعملاء، سوف يساهم معيار قدرات التوزيع الجديدة في تعزيز قدرة الشركة على تصميم عروض أكثر تخصيصاً حسب متطلبات العملاء وإيصال مزايا المنتجات الحائزة على الجوائز إلى العملاء بصورة أكثر فاعلية، بما يساعد في تلبية احتياجاتهم من خدمات السفر".
 

وأضاف: "من خلال تطبيق نسق معياري، يمثل ذلك تحسناً هاماً مع استمرارنا في الاستثمار في أحدث التقنيات والمنصات الرقمية لتعزيز كافة مراحل تجربة الحجز إجمالاً".
 

وقال يانك هويلز، مدير برنامج قدرات التوزيع الجديدة: "نرحّب بقرار الاتحاد للطيران بتطبيق المستوى الأول من "معيار قدرات التوزيع الجديدة". وتعمل قدرات التوزيع الجديدة على تحديث الطريقة التي تُقدَم بها منتجات شركات الطيران من خلال وكلاء السفر، بما يوفر للعملاء مزيداً من إمكانية الوصول للمنتجات ومزيداً من الشفافية. ومن خلال قدرات التوزيع الجديدة، سوف يصبح بمقدور المسافرين مقارنة كافة المنتجات المعروضة بغض النظر عن قناة التسوق التي يستخدمونها".