مصر للطيران والاتحاد للطيران توقعان اتفاقية شراكة بالرمز

 

أعلنت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، ومصر للطيران، شركة الطيران الوطنية المصرية، عن اتفاقية جديدة للشراكة بالرمز، سيتم تنفيذها على مراحل بدءًا من 1 مارس 2017.
 

وبموجب المرحلة الأولى من الاتفاقية، ستضع الاتحاد للطيران رمزها " "EYعلى الرحلات التي تشغلها مصر للطيران بين أبوظبي والقاهرة، بينما ستقوم مصر للطيران بوضع رمزها " "MSعلى الرحلات التي تشغلها الاتحاد للطيران بين العاصمتين.
 

وخلال المرحلة الثانية، ستحظى الاتحاد للطيران بإمكانية الوصول إلى المدن الرئيسية في جميع أنحاء أفريقيا على متن الرحلات التي تشغلها مصر للطيران عبر مركز عملياتها التشغيلية في القاهرة. وفي المقابل، سيتوفر لمصر للطيران إمكانية الوصول إلى الوجهات الرئيسية في أستراليا ومنطقة الشرق الأقصى التي تخدمها الاتحاد للطيران عبر مركز عملياتها التشغيلية في أبوظبي. وستشهد المرحلة الثالثة وضع رمز الاتحاد للطيران " "EYعلى الرحلات الداخلية على امتداد مصر.
 

وعلاوة على ذلك، سيتمكن أعضاء برنامج ضيف الاتحاد التابع للاتحاد للطيران وبرنامج إيجيبت إير بلاس الخاص بشركة مصر للطيران في مرحلة لاحقة من كسب الأميال على رحلات الشراكة بالرمز، مع فكرة توسعة الاتفاقية لتشمل الوجهات الأخرى على شبكتي كلتا الشركتين. 
 

وقد تم نقل ما يزيد عن 390 ألف مسافر على وجهة أبوظبي –القاهرة في عام 2016، وسافر أكثر من مليونيّ ضيف بين البلدين منذ عام 2007.
 

وتشغّل الاتحاد للطيران حاليًا 28 رحلةً أسبوعيًا بين أبوظبي والقاهرة، في حين تخدم مصر للطيران المسار بمعدل 21 مرة أسبوعيًا.
 

وبهذه المناسبة، أفاد بيتر بومغارتنر، الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران، قائلًا: "تعدّ مصر للطيران واحدةً من شركات الطيران الأكثر رسوخًا وشهرةً في أفريقيا، وتحظى بشبكة وجهات واسعة تُغطي المدن في مختلف أنحاء القارة الأفريقية. ومن شأن هذه الاتفاقية الجديدة للمشاركة بالرمز تعزيز التزام الاتحاد للطيران حيال استراتيجية الشراكة مع شركات الطيران في جميع أنحاء العالم والتي توفر للضيوف مزيدًا من خيارات السفر إلى وجهات على امتداد العالم. إضافة إلى أن الشراكة الجديدة ستساعدنا على تعزيز المزيد من الفرص السياحية والثقافية والتجارية بين دولة الإمارات العربية وأفريقيا."
 

ومن جهته، أفاد الكابتن شريف عزت، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في مصر للطيران، قائلًا: "مصر للطيران حريصة على الدوام على تعزيز شبكة وجهاتها من خلال الشراكة مع شركات الطيران القوية. وبالتالي، فنحن سعداء بشراكتنا مع الاتحاد للطيران. ولا ريب أن الاتفاقية سوف تفتح آفاقًا جديدة لعملائنا، ونتطلع للعمل مع الاتحاد للطيران لنقدّم للضيوف الكرام أرقى الخدمات عبر طواقم تتمتع بالكفاءة والخبرة العالية."
 

وأضاف قائلًا: "سيحظى عملاء الاتحاد للطيران في المرحلة المقبلة بتجربة كرم الضيافة المصرية الأصيلة على متن رحلاتنا إلى عدد من الوجهات الأفريقية مع مواعيد مريحة، فضلًا عن توفير إمكانية الوصول إلى وجهات داخلية في مصر."