الاتحاد للطيران وبوينغ يتفقدان تقدّم العمل على مشروع الوقود الحيوي في مدينة مصدر

 

انضم بيتر بومغارتنر، الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران، ومحمد البلوكي، النائب التنفيذي للرئيس للشؤون التجارية بالاتحاد للطيران، إلى سكوت فرانتشر، نائب أول للرئيس في شركة بوينغ، في زيارة إلى منشأة نظام الزراعة والطاقة المتكامل القائم على مياه البحر داخل مدينة مصدر هذا الأسبوع، لتفقد سير العمل في المشروع.
 

وتستعرض المنشأة، التي تُعدّ الأولى من نوعها حول العالم، كيفية الاستفادة من مياه البحر والأسمدة الطبيعية الناتجة من تربية الأحياء المائية لزراعة الكتلة الحيوية النباتية والتي يمكن تحويلها فيما بعد لوقود للطيران. وتعتبر المنشأة مشروعًا رائدًا لمعهد أبحاث الطاقة الحيوية المستدامة، بقيادة معهد مصدر إلى جانب الاتحاد للطيران، وبوينغ وتكرير وجنرال إلكترونيك وسفران، الذين يعتبروا أعضاء فيه.
 

سيتم حصاد الكتلة الحيوية النباتية في شهر يونيو، واستخلاص الزيت من الحبوب المستخرجة. وتتمثل الخطة في تكرير الزيت لتحويله إلى وقود للطائرات يمكن للاتحاد للطيران استخدامه في إحدى رحلاتها الجوية.  

الصورة: (من اليسار إلى اليمين)، دارن مورغان، رئيس في شركة بوينغ، ليندن كوبيل، رئيس قسم الاستدامة في الاتحاد للطيران، أليخاندرو غالفين، من معهد مصدر، محمد البلوكي، النائب التنفيذي للرئيس للشؤون التجارية في الاتحاد للطيران، وبيتر بومغارتنر، الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران، وسكوت فرانتشر، نائب أول للرئيس في شركة بوينغ، رولا دروبي، وبرنارد دان، رئيس شركة بوينغ لمنطقة الشرق الأوسط، وشمال أفريقيا وتركيا.