الاتحاد للطيران تشغّل رحلةً يوميةً ثانية إلى سيدني عبر طائرتها إيرباص A380

  • تتزامن زيادة القدرة الاستيعابية مع مرور عشر سنوات على إطلاق الشركة رحلاتها إلى أستراليا
  • تضم أكبر طائرة ركاب في العالم مقصورة الإيوان التابعة للشركة، الحائزة على الجوائز والمؤلفة من ثلاث غرف في الأجواء

 

أعلنت الاتحاد للطيران اليوم اعتزامها استخدام طائرتها الرائدة طراز إيرباص A380 على كافة رحلاتها الأسبوعية إلى وجهة أبوظبي - سيدني الرائجة والبالغ عددها 14 رحلةً، اعتبارًا من 29 أكتوبر.

 

ومن المقرر أن تنضم الرحلة اليومية الثانية إلى الرحلات اليومية القائمة التي تخدمها الطائرة العملاقة، حيث تحل محل الطائرة بوينغ 777-300ER التي تتسع إلى 328 مقعدًا. ويتزامن هذا الإعلان مع مرور عشر سنوات على إطلاق الاتحاد للطيران رحلاتها إلى سيدني، التي تشكل أُولى وجهاتها في أستراليا.   
 

ويعني استخدام الطائرة الرائدة، التي تتسع إلى 496 مقعدًا والمرتبة وفق نظام الدرجتين، وتضم مقصورة الإيوان فائقة الفخامة والمؤلفة من ثلاث غرف في الأجواء وهي الأولى من نوعها في قطاع الطيران التجاري، انضمام واحدة من أكبر المدن في أستراليا إلى لندن ونيويورك بصفتها وجهات تتم خدمة رحلاتها بالكامل عبر طائرة الشركة طراز إيرباص A380.


وبالإضافة إلى ذلك، سيتمتع المسافرون لأغراض العمل والترفيه من وإلى أبوظبي، مركز التشغيل الرئيسي لعمليات الشركة، بقدرة استيعابيةً متزايدة، كما ستتمكن الشركة من تلبية الإقبال المُتنامي من جانب الضيوف في دولة الإمارات العربية المتحدة وفي مدن الربط على امتداد منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط وأوروبا.

وعلاوةً على ذلك، فإن خدمة مسار سيدني- لندن هيثرو عبر أبوظبي، سيمنح الضيوف أرقى مستويات الاتساق والراحة والرفاهية على متن الطائرة إيرباص A380 التي تشغلها الشركة لخدمة المسار بالكامل على كلا الاتجاهين. علمًا بأن الاتحاد للطيران تُشغل رحلاتها اليومية الثلاث إلى مطار لندن هيثرو عبر الطائرة إيرباص A380. واعتبارًا من الأول من شهر يونيو ستتم ترقية الرحلة اليومية الثانية إلى نيويورك إلى الطائرة العملاقة.
 

وتضم طائرة إيرباص A380، التي باشرت الاتحاد للطيران تشغيلها إلى وجهة سيدني قبل عامين، ما يصل إلى ضيفين في مقصورة الإيوان الرائعة التي تتألف من غرفة جلوس وغرفة نوم وغرفة استحمام، وتسع مقصورات من فئة "مسكن الدرجة الأولى"، و70 استوديو درجة رجال أعمال و415 مقعداً ذكياً في الدرجة السياحية.
 

وفي هذا الخصوص أفاد بيتر بومغارتنر، الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران، قائلًا: "تعدّ سيدني واحدةً من أفضل مساراتنا طويلة المدى من حيث الأداء وأكثرها إشغالًا، ولا نزال نشهد إقبالًا متناميًا لا سيما على مقصوراتنا من الدرجات الممتازة وذلك منذ إطلاقنا لتلك الوجهة قبل عشرة أعوام."


وأضاف قائلًا: "بفضل الرحلة اليومية الثانية عبر طائرة إيرباص A380، سوف نضمن الاعتماد على منتجنا الرائد في كافة رحلاتنا إلى سيدني أسبوعيًا، كما ستساعد ترقية هذه الرحلة على تلبية الطلب المتنامي، بما يعود بالنفع على المسافرين من وإلى أبوظبي وعلى امتداد شبكة وجهات الاتحاد للطيران العالمية."