مجموعة الاتحاد للطيران تُنظّم جولة للدراجات النارية دعمًا لشهر التوعية بمتلازمة التوحد

 

نظّمت مجموعة الاتحاد للطيران جولة للدراجات النارية عبر دولة الإمارات العربية المتحدة لدعم شهر التوعية بمتلازمة التوحّد، وذلك بالتعاون مع جمعية الإمارات للتوحد، وإدارة شرطة المرور في دولة الإمارات العربية المتحدة.
 

وشارك في الجولة أكثر من 200 دراجٍ، من بينهم 40 دراجًا من مجموعة الاتحاد للطيران، منطلقين من أمام المقر الرئيسي للاتحاد للطيران في أبوظبي، يوم الجمعة، الموافق 28 إبريل، باتجاه إمارة عجمان شمالي الإمارات، لتكون نقطة النهاية أمام الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة. وتولت مجموعة هارلي أونرز أبوظبي" Harley Owners Group (HOG), Abu Dhabi Chapter " قيادة الموكب، وتم توزيع المنشورات التثقيفية التي احتوت معلومات للتوعية بمتلازمة التوحد عند كل نقطة من نقاط التوقف. 

وكان صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، في استقبال موكب الدراجين عند الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة.
 

وفي هذا الخصوص، تحدّث خالد المحيربي، نائب أول للرئيس لشؤون العمليات التشغيلية في مطار أبوظبي ورئيس اللجنة الرياضية والاجتماعية في الاتحاد للطيران، قائلاً: "يسرّنا مواصلة دعمنا لشهر التوعية بمتلازمة التوحد في دولة الإمارات العربية المتحدة.  وبصفتنا شركة مسؤولة، فإننا ملتزمون تجاه دعم مختلف المجتمعات على امتداد البلاد."

وتجدر الإشارة إلى أن شهر إبريل يعتبر شهر التوعية بالتوحد، محليًا ودوليًا، ونظمت الشركة على امتداد الشهر العديد من المبادرات للموظفين والمجتمع لتوفير فهم أوسع وأعمق حول متلازمة التوحد.
 

وفي الثاني من إبريل، انضمت مكاتب مجموعة الاتحاد للطيران إلى آلاف المباني على امتداد العالم في مبادرة "الإنارة الزرقاء"، وهي مبادرة عالمية أقيمت في اليوم العالمي للتوعية بالتوحد، حيث أضيئت الجدران الخارجية للمباني بإنارة زرقاء، وهو اللون المتعارف عليه عالميًا للتوحد.