الاتحاد للشحن تستضيف بعثة أعمال إيطالية في أبوظبي

استضافت شركة الاتحاد لإدارة الشحن العالمية وغرفة أبوظبي للتجارة فعالية للتواصل وتعزيز العلاقات لعشرين صرحاً صناعياً من مقاطعة بارما الإيطالية، والتي تشكل مجتمعة 3.7 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي الإيطالي، إلى جانب 75 ممثلاً عن الشركات الإماراتية.

 

يمنح هذا الحدث الجهات الرئيسية الفاعلة في الصناعة الفرصة لمعرفة المزيد عن دولة الإمارات العربية المتحدة ومجموعة الاتحاد للطيران، في الوقت ذاته يعزز فرص الشراكة وإقامة الأعمال.

 

جاء ذلك عقب توقيع اتفاقية حصرية مؤخراً بين كل من شركة الاتحاد لإدارة الشحن العالمية ومطار بارما تهدف إلى تطوير حجم البضائع في المطار. وفي إطار هذه الاتفاقية، يتم تشغيل خدمات التوزيع البرية اليومية لمركز الشحن الجوي في إيطاليا، بمطار ميلانو مالبينسا، على بعد 180 كم. كما يضمن المشروع، الذي تم تطويره بالتعاون مع أليطاليا - شريك شركة الاتحاد لإدارة الشحن العالمية ، توصيل منتجات الشركات الإقليمية بصورة سريعة إلى الأسواق العالمية.

 

تعد مدينة بارما قلب واحدة من أكبر المناطق في إيطاليا لتصدير السلع مرتفعة القيمة - مثل المواد الكيميائية، والمنتجات الدوائية والمواد الغذائية - والتي تتطلب النقل السريع والآمن من خلال شبكة دولية تدعمها شركة الاتحاد لإدارة الشحن العالمية وشركاءها. 

 

وصرح ديفيد كير، نائب أول للرئيس لشركة الاتحاد لإدارة الشحن العالمية قائلاً: "لا تعد هذه الاتفاقية مجرد شراكة بين شركات متخصصة في قطاع الطيران وحسب بل تمتد إلى مستوى البلدين. لقد شَرُفنا باستقبال الوفود الإيطالية في أبوظبي، ونتطلع إلى خلق فرص عمل جديدة من خلال ربط المُنتجيِن المحليين مع العملاء العالميين عبر شبكة واسعة تضم أكثر من 250 وجهة ".

 

وقال البرتو فينغا، رئيس مجلس إدارة الاتحاد الصناعي: "بفضل التعاون مع شركة الاتحاد لإدارة الشحن العالمية، تمكنت خطة التنمية الاستراتيجية لمطار بارما من الخروج إلى النور. إننا فخورون حقاً بالاهتمام الذي حظينا به من قبل شركة الاتحاد للطيران، أحد الجهات الرئيسية في عالم الطيران. كما أننا نفخر بالاتفاقية التي ستولد فرص عمل جديدة لبارما والمناطق المجاورة".

 

وقال فيديريكو بيتزاروتي، عمدة مدينة بارما: "إنني فخور بما تمّ إنجازه بين الاتحاد للطيران ومطار بارما، الأمر الذي يضمن تعزيز التجارة بين البلدين".

- انتهى -