الاتحاد للطيران تتوسع في خدمات الرحلات بين دولة الإمارات العربية المتحدة والهند مع شريكتها الاستراتيجية جيت آيروايز

28 رحلة إضافية أسبوعياً بين أبوظبي والهند

ثلاث وجهات جديدة تعزز شبكة الاتحاد للطيران وجيت آيروايز في الهند لتشمل 18 مدينة

أبوظبي، دولة الإمارات العربية المتحدة–  أعلنت الاتحاد للطيران اليوم عن التوسع في خدمات الرحلات المنتظمة بين أبوظبي والهند بالتزامن مع إعلان شريكتها الاستراتيجية "جيت آيروايز" عن إطلاق وجهات جديدة وتوفير رحلات إضافية بما يعزز الشراكة القائمة بينهما في واحدة من أسرع الأسواق نمواً بقطاع الطيران في العالم. 

 

وبدءاً من مستهل عام 2017، سوف تتوسع الناقلتان في خدمات رحلاتهما بين دولة الإمارات العربية المتحدة والهند عبر إضافة 28 رحلة أسبوعياً[1] وإطلاق الرحلات إلى ثلاث وجهات جديدة في الهند، الأمر الذي من شأنه تعزيز الروابط بين الهند وبقية أنحاء العالم بسلاسة عبر مركز التشغيل الرئيسي للاتحاد للطيران في أبوظبي، إضافةً إلى تحقيق التكامل مع خدمات الرحلات المباشرة من دون توقف التي توفرها جيت آيروايز إلى مدنٍ أخرى.

 

وتشغل الاتحاد للطيران في الوقت الراهن 175 رحلة أسبوعياً بين أبوظبي و11 مدينة في الهند. وسوياً، توفر الاتحاد للطيران وجيت آيروايز 252 رحلة أسبوعياً بين أبوظبي و15 مدينة على امتداد الهند. ومع الرحلات المُعلَن عنها حديثاً، سوف تغطي خدمات الرحلات المجمّعة للناقلتين 18 وجهة في الهند مع 280 رحلة أسبوعياً.

 

وتعتزم الاتحاد للطيران إضافة رحلة رابعة يومياً بين أبوظبي وكوزيكود بدءاً من 26 مارس 2017، للاستفادة من تدفقات حركة المسافرين القوية بين ولاية كيرلا ودولة الإمارات العربية المتحدة وما ورائها. وسوف تتيح تلك الطاقة الاستيعابية الإضافية للشراكة بين الناقلتين توفير خدمة أفضل لتلك السوق الهامة في جنوبي الهند.

 

وسوف تضاعف الاتحاد للطيران كذلك رحلاتها على خط أبوظبي-أحمد أباد في ولاية غوجارات غربي الهند بدءاً من الأول من فبراير 2017 مع إطلاق رحلة يومية جديدة.

 

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت جيت آيروايز عن عددٍ من التغييرات على عمليات رحلاتها بين الهند والعاصمة الإماراتية أبوظبي.

 

ويشمل ذلك إطلاق رحلات يومية بين تيروتشيرابالي (تريتشي) في ولاية تاميل نادو وأبوظبي بدءاً من الأول من فبراير 2017، بما يوفر للمسافرين بوابة أخرى للسفر من جنوب الهند.

 

وتخطط جيت آيروايز كذلك لإطلاق رحلات يومية من كانور- رابع الوجهات في كيرلا - إلى العاصمة أبوظبي. كما تخطط الشركة لإطلاق خدمة رحلات يومية من مدينة شانديغار شمالي الهند إلى أبوظبي، بما يعود بالفائدة على المسافرين من وإلى ولاية البنجاب. ومن المقرر إطلاق الوجهتين في النصف الثاني من عام 2017، رهناً باكتمال التجهيزات التشغيلية بتلك المطارات.

 

وبدءاً من 15 يناير 2017، سوف تقدم جيت آيروايز رحلة ثانية يومياً بين نيودلهي وأبوظبي. ومع الرحلات الثلاث التي تشغلها الاتحاد للطيران بالفعل يومياً بين العاصمتين، سوف توفر الخدمة المعززة للضيوف مزيداً من الخيارات على مواعيد المغادرة.

 

وخلال عام 2015، نقلت الاتحاد للطيران وجيت آيروايز مجتمعتين أعداداً قياسية من المسافرين وصلت إلى 3.3 مليون مسافر بين أبوظبي والهند، بزيادة بنسبة 63 في المائة عن المليوني مسافر الذين نقلتهم الشركتان بين الهند وأبوظبي خلال عام 2014. وتتمتع العمليات المجمّعة للناقلتين بالحصة السوقية الأكبر على صعيد حركة المسافرين من وإلى الهند التي تعدُّ واحدة من أكبر الاقتصادات في العالم.

 

وساهمت الاتحاد للطيران بما يصل إلى 717,966 ضيفاً لرحلات جيت آيروايز على مدار الإثنى عشر شهراً حتى أغسطس 2016، بما يمثل زيادة بنسبة 57 في المائة عن نفس الفترة من العام الماضي. وبلغت مساهمة جيت آيروايز 396,288 ضيفاً على رحلات الاتحاد للطيران في نفس الفترة، بزيادة نسبتها 33 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

 

 وتعليقاً على ذلك، قال جيمس هوجن، الرئيس والرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران: "يعكس إعلاننا اليوم مدى الجهود التي كرستها الشركتان للعمل سوياً لتعزيز خدماتنا بهدف تزويد جمهور المسافرين بخيارات أكثر وأفضل عبر استفادة كل شركة من شبكة الأخرى". 

 

وأضاف السيد هوجن: "مضت شراكتنا مع جيت آيروايز من قوة إلى قوة. ويمثل التشارك في الموارد والتوصل إلى القرارات سوياً عوامل رئيسية لنجاحنا. وتحتل جيت آيروايز مرتبة رائدة على صعيد شركاء الحصص للاتحاد للطيران من حيث المساهمة في العائدات وأعداد المسافرين، ويؤكد هذا التوسع على الصداقة التي تعود جذورها لسنوات طويلة وعلى العلاقة الثنائية الوطيدة المرتكزة على الروابط الاقتصادية والتجارية والثقافية الراسخة بين الهند ودولة الإمارات العربية المتحدة".


ومنذ إطلاق الاتحاد للطيران لرحلاتها من أبوظبي إلى الهند في سبتمبر 2004 لخدمة وجهة مومباي، عززت الشركة حضورها بصورة متسارعة على امتداد الهند عبر إطلاق الرحلات إلى 10 مدن إضافية إلى الهند وزيادة عدد الرحلات على العديد منها، بما في ذلك توفير الرحلات بمعدل ثلاث مرات يومياً على ست وجهات، وتشغيل طائرتها المتطورة من طراز إيرباص A380 على وجهة مومباي في مايو 2016.

 

وتشمل الوجهات في الهند التي تخدمها رحلات الاتحاد للطيران من أبوظبي في الوقت الراهن كلاً من أحمد أباد، وبنغالور، وتشيناي، ونيودلهي، وحيدر أباد، وجايبور، وكوتشي، وكولكاتا، وكوزيكود، ومومباي، وثيروفانانثابورام. وتوفر "جيت آيروايز" الرحلات إلى وجهات إضافية في الهند تشمل بوني، ولكناو، وغوا، ومانغالور، إضافةً إلى العديد من رحلات الربط المحلية.

 

ويعتبر مركز التشغيل الرئيسي للاتحاد للطيران في مطار أبوظبي الدولي بمثابة جسر جوي للربط السلس بين الهند ومختلف أنحاء العالم، حيث يوفر للمسافرين سهولة تحويل الرحلات والمزيد من خيارات السفر عبر الرحلات العديدة من مختلف أنحاء الهند إلى أبوظبي وما ورائها من وجهات في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا والأمريكتين. وفي الهند، توفر شبكة الوجهات المحلية القوية التي تتمتع بها جيت آيروايز خيارات واسعة من رحلات الربط على امتداد البلاد.

 

وسوف تُعزَز سوق الشحن من وإلى الهند كذلك من خلال الطاقة الاستيعابية الإضافية، بما يوفر مزيداً من الدعم إلى رحلات الشحن الأسبوعية الأربع عشرة التي يشغلها قسم الشحن التابع للاتحاد للطيران إلى خمس وجهات على امتداد الهند تشمل نيودلهي، ومومباي، وأحمد أباد، وبنغالور، وتشيناي. 

-انتهى-

 

نبذة عن جيت آيروايز

جيت آيروايز هي شركة الطيران العالمية الرائدة في الهند، وتتولى تسيير رحلات إلى 67 وجهةً بما في ذلك وجهات في الهند وفي مختلف أنحاء العالم. تمتد شبكة وجهات جيت آيروايز المحلية القوية في الهند على طول البلاد وعرضها وتغطي المدن الكبيرة وعواصم الأقاليم والوجهات الناشئة. وتتولى جيت آيروايز تسيير رحلات خارج الهند إلى وجهات دولية رئيسية في جنوب شرق آسيا وجنوب آسيا ومنطقة الشرق الأوسط وأوروبا وأمريكا الشمالية. وتشغّل مجموعة جيت آيروايز في الوقت الراهن أسطول طائرات يضم 117 طائرة يشمل مزيجاً من طائرات بوينغ 777-300ER وإيرباص A330-200 وإيرباص A330-300، وطائرات الجيل التالي طراز بوينغ 737 وATR 72-500/600   بمتوسط عمر يبلغ 7.33 عام، بما يجعل منه واحداً من أصغر الأساطيل عمراً في المنطقة.