الاتحاد للطيران توقّع اتفاقية مع مجلس أبوظبي الرياضي

الناقلة الجوية تدخل شراكة استراتيجية مع مجلس أبوظبي الرياضي مدتها 3 أعوام

تضافرت جهود الاتحاد للطيران مع مجلس أبوظبي الرياضي ليُصبحا سويًا قوةً دافعةً مشتركةً لجذب الفعاليات الرياضية العالمية إلى أبوظبي.

 

فقد أعلنت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، عن إبرام اتفاقية مع مجلس أبوظبي الرياضي مدتها ثلاثة أعوام، تهدف إلى دعم الأنشطة والفعاليات الرياضية الكبرى المُقامة في أبوظبي. وتحل الاتفاقية الاستراتيجية محلّ نهج دعم الفعاليات الرياضية على نحو منفرد، فضلًا عن مساهمتها في تطوير رؤية طويلة الأجل للفعاليات والأنشطة الرياضية في أبوظبي بما يتماشى مع رؤية أبوظبي 2030. 

 

وبهذه المناسبة، أفاد حارب مبارك المهيري، نائب أول للرئيس لشؤون الشركة والشؤون الدولية في الاتحاد للطيران، قائلًا: "تُرسّخ هذه الاتفاقية التي أبرمتها الشركة مع مجلس أبوظبي الرياضي عملنا المشترك معًا من أجل تعزيز مكانة أبوظبي كوجهة مميزة للفعاليات الرياضية العالمية الكبرى. ولا ريب أن هذه الفعاليات تحقق مزايا اقتصادية كبيرة، وتوفر فرصًا ممتازةً لمُحبّي الرياضة من المُقيمين والزائرين على حد سواء، فضلًا عن دورها في الحثّ على تبنّي نمط حياة صحيٍّ ونشيط."

 

وسوف تغطي الشراكة الجديدة نحو 15 فعاليةً رياضيةً، بما في ذلك المناسبات الرياضية البارزة مثل بطولة أبوظبي اتش أس بي سي للجولف، وطوّاف أبوظبي، سباق الدرّاجات الهوائية للمحترفين الذي يقام هذا الشهر. ومن المتوقع أن يصل عدد الفعاليات التي تعتزم الاتحاد للطيران ومجلس أبوظبي الرياضي في نهاية المطاف دعمها معًا، إلى عشرات الفعاليات، فيما يتم اجتذاب مبادرات رياضية جديدة إلى الإمارة.

 

وبهذه المناسبة، أوضح سعادة عارف العواني، أمين عام مجلس أبوظبي للرياضة، قائلًا: "تمثل هذه الاتفاقية منهجاً أكثر تنظيمًا وطويل الأجل لتحقيق رؤيتنا المتمثلة في تطوير أبوظبي حتى تصبح وجهةً عالميةً للرياضة والمنافسة والفعاليات العالمية. ولا ريب أن الاتحاد للطيران سوف تحقق دفعًا كبيرًا في هذا الاتجاه على مستوى التسويق، ما من شأنه أن يعزز بناء وعي محلي وإقليمي وعالمي بالفعاليات البارزة التي نعتزم إقامتها."

 

وبموجب الاتفاقية الجديدة، ستقوم الاتحاد للطيران بتعزيز كافة القنوات التسويقية التابعة لها بهدف الترويج للفعاليات الرياضية الكبرى في الإمارة. كما من شأن الاتفاقية إتاحة المجال لحضور خاص لعدد من النجوم البارزين في عالم الرياضة، وتعزيز تجارب الضيوف، وإقامة المبادرات والأنشطة المجتمعية.

 

وفي السياق ذاته ، تعتزم الاتحاد للشحن تقديم الدعم فيما يتعلق بنقل المُعدّات الرياضية، بما يُسهم في دعم الجهود الفعلية لاستقطاب أبرز الشخصيات الرياضية وكُبرى الفعاليات إلى أبوظبي.

 

وتُشير دراسة أجرتها مجموعة إكسفورد بزنس، بعنوان ""تقرير أبوظبي 2016" إلى أنه فيما لم تكن أبوظبي معروفة إلى حد كبير في الأوساط الرياضية العالمية قبل ما لا يزيد عن 10 أعوام، شهدت العاصمة مذ اك انطلاقةً قويةً على الساحة الرياضية العالمية من خلال استضافة فعاليات رياضية بارزة، مثل سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 في أبوظبي، إلى جانب فعاليات رياضية أخرى تشمل سلسلة سباقات الاتحاد الدولي للترايثلون، وسباق فولفو للمحيطات، وبطولة فاطمة بنت مبارك للجولف للسيدات (ضمن بطولات الجولة الأوروبية لجولف السيدات).

 

وفي هذا الصدد، تابع السيد المهيري قائلًا: "لا ريب أن للفعاليات الرياضية أثر إيجابي على قطاع السياحة، حيث توفر مزايا مثل دعم حركة المسافرين على متن الناقلة الجوية، وتعزيز حجم الإقامات الفندقية، وإنفاق الزائرين. وفيما نحن في حركة بحث دؤوب عن وسائل للتواصل مع ضيوفنا الكرام وإلهامهم، من شأن الرياضة أن تُتيح لنا قاعدةً رائعةً لتحقيق ذلك."

 

وتجدر الإشارة إلى أنه ضمن الفعاليات الأخرى التي سيتم تغطيتها بموجب اتفاقية الشراكة الجديدة كأس العالم للسباحة

لمسافة 10 كم، وكأس العالم للغطس العالي اللذين ينظمهما الاتحاد الدولي للسباحة FINA، ومنتدى الإمارات لكرة القدم، وبطولة العالم 3x3 لكرة السلة التي ينظمها الاتحاد الدولي لكرة السلة FIBA.

1a_ADSC.jpg 1a_ADSC.jpg 1a_ADSC.jpg

سعادة عارف العواني، أمين عام مجلس أبوظبي للرياضة (إلى اليسار) وحارب مبارك المهيري، نائب أول للرئيس لشؤون الشركة والشؤون الدولية في الاتحاد للطيران، يعلنان عن الشراكة الاستراتيجية لدعم الأنشطة والفعاليات الرياضية الكبرى في أبوظبي.

1b_ADSC_pic_2.jpg 1b_ADSC_pic_2.jpg 1b_ADSC_pic_2.jpg

سعادة عارف العواني، أمين عام مجلس أبوظبي للرياضة (إلى اليسار) مع بيتر بومغارتنر، الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران (في الوسط) وحارب مبارك المهيري، نائب أول للرئيس لشؤون الشركة والشؤون الدولية في الاتحاد للطيران. 

-انتهى-

 

نبذة عن مجلس أبوظبي الرياضي

تم إنشاء مجلس أبوظبي الرياضي عام 2006 من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي.

 

إن إنشاء مجلس أبوظبي الرياضي هو تجسيد لرؤى وأفكار القيادة الرشيدة في الإمارة التي وضعت الأهداف التي من شأنها الارتقاء بالعمل الرياضي والشبابي.  يعمل المجلس على توفير البرامج والفعاليات الرياضية الفعالة لممارستها على مستوى الإمارة ويسعى لتحفيز الرغبة في المشاركة في الفعاليات الرياضية عالية المستوى بين كافة المقيمين في أبوظبي، كما يعمل على مساعدة الرياضيين الموهوبين على تحقيق طموحاتهم. كما يعمل المجلس على استضافة أهم الفعاليات والبطولات الدولية. وتشمل الفعاليات التي يستضيفها المجلس بطولة أبوظبي السنوية للجولف HSBC، وسباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 في أبوظبي، وبطولة أبوظبي الدولية للترايثلون التابعة للاتحاد الدولي للترايثلون، وبطولة أبوظبي للجولف وبطولة غاري بلاير الخيرية للجولف، ونهائيات الجولة العالمية لكرة السلة 3x3 التي ينظمها الاتحاد الدولي لكرة السلة، وسباق ريد بول الجوي، وكأس العالم للأندية لكرة القدم 2017 و2018 الذين ينظمهما الاتحاد الدولي لكرة القدم، وكأس الأمم الآسيوية 2019 التي ستُقام في الإمارات العربية المتحدة بتنظيم من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وبطولة العالم لسباق الدراجات الذي ينظمه الاتحاد الدولي للدراجات، وطوّاف أبوظبي.

 

نتبنّى في مجلس أبوظبي الرياضي اعتقادًا راسخًا بأن الفعاليات الرياضية تحقق طائفةً من المزايا لإمارة أبوظبي وللمقيمين فيها على حد سواء، والتي من شأنها تعزيز الصحة، وبناء الروح المجتمعية، واكتشاف المواهب الرياضية المحلية، وتحقيق رؤية إمارة أبوظبي على المستوى الدولي بوصفها مركزًا مميزًا للفعاليات الرياضية العالمية المستوى.

 

نتولّى تغطية الفعاليات الرياضية على الأرض وفي البحر وفي الأجواء.