24 نوفمبر 2016

 

مجموعة الاتحاد للطيران تستقطب المبتكرين ورواد الأعمال بدولة الإمارات العربية المتحدة عبر مشروع "فكرة" الجديد

في إطار المشاركة في أسبوع الإمارات للابتكار، أطلقت مجموعة الاتحاد للطيران مشروع "فكرة"، الذي يمثل مسابقة مقرها دولة الإمارات العربية المتحدة تستهدف تعزيز ثقافة ريادة الأعمال والابتكار على امتداد الدولة. وتهدف المسابقة إلى تشجيع الطلاب على تقديم الحلول لمجموعة من التحديات الكبرى التي تواجه صناعة الطيران في ظل البيئة الحالية متزايدة التنافسية.   

 

وتركز تحديات المسابقة على عشرة محاور تسعى مجموعة السفر إلى الحصول على أفكار محددة بشأنها. وتشمل تلك المحاور تقديم أفكار مبتكرة في مجال التطور الرقمي، وزيارات التوقف في العاصمة أبوظبي، وفرص مبيعات الخدمات المساعدة، وتحسين برامج الولاء، والشحن المتخصص، ووسائل التواصل الاجتماعي، ومشاركة الشباب، وتجارب المطارات، والبيئة. وإضافةً إلى ذلك، تتضمن المسابقة كذلك فئة خاصة تحت مسمى "أفكار خارج الصندوق" تتيح للجيل القادم تقديم أفكار من شأنها تغيير قواعد اللعبة، تماشياً مع النهج المتبع في بعض المنتجات المبتكرة التي أطلقتها الشركة بالفعل مثل مقصورة الإيوان.  

 

وبهذا الصدد، أفادت فاطمة الجفري، المديرة بإدارة العلوم والتقنية والبحث بوزارة التربية والتعليم، بالقول: "تؤمن الوزارة بأن التعليم والبحث العلمي من أهم السُبُل نحو اكتساب وتطوير وتعزيز المعرفة، ومن ثمَّ نقدم كامل دعمنا للاتحاد للطيران في مبادرة "فكرة" التي أطلقتها، حيث ستساهم في إشراك الطلاب في عملية الابتكار وتطوير الأعمال. وسوف يستثمر هذا المشروع في شبابنا ويساعدهم على تمهيد الطريق نحو مستقبل مستدام ومزدهر". 

 

وقال راي غاميل، رئيس شؤون الموظفين والأداء بمجموعة الاتحاد للطيران: "يعدُّ الابتكار عاملاً رئيسياً في الكيفية التي نؤدي بها أعمالنا والطريقة التي سنستمر من خلالها في النمو كمجموعة سفر. وقد وصلنا إلى مكانتنا التي نتمتع بها اليوم بفضل الابتكار بوتيرة متسارعة ودعمنا لروح الريادة وابتكار المشاريع على امتداد وحدات العمل التابعة لنا. ونحن مستمرون في هذا الالتزام ويمنحنا مشروع "فكرة" الجديد فرصةً للاستماع إلى الجيل القادم بالدولة ونأمل أن يزودنا المشروع بأفكار من شأنها الارتقاء بنا إلى المستوى التالي من مسيرة تطورنا".

 

وسوف تشهد المرحلة الأولى من المسابقة تقييم كافة الأفكار المقدمة وترتيبها وإصدار النتائج بشأنها بناءً على جدارتها. وسوف ينتقل المشاركون أصحاب أعلى 20 نتيجة إلى المرحلة التالية من المسابقة.   

 

وفي المرحلة الثانية، سوف يُتاح للمشاركين أصحاب أعلى فكرتين تسجيلا للنتائج في كل تحدٍ فرصةً للعمل عن كثب مع أحد خبراء المجال المتخصصين من مجموعة الاتحاد للطيران والحصول على توجيهات وإرشادات ذلك الخبير. وسوف يعمل المشاركون العشرون الناجحون على تحويل أفكارهم إلى خطط عمل قابلة للتنفيذ تحت إشراف أعضاء من فريق الإدارة بمجموعة السفر. وبعد ذلك، سوف يُمنَح هؤلاء المشاركون الفرصة لتقديم خطط العمل الخاصة بهم إلى فريق الإدارة العليا بمجموعة الاتحاد للطيران الذين سيتولون بدورهم اختيار أفضل عشر أفكار فائزة.

 

وسوف يحصل الفائزون على فرصة لإتمام برنامج للتدريب الداخلي المرموق بواحدة من الشركات التابعة لمجموعة الاتحاد للطيران لمساعدتهم على تحويل أفكارهم إلى حقيقة أو يمكنهم بدلاً من ذلك الحصول على تدريب داخلي لدى مجموعة من الشركاء الاستراتيجيين لمجموعة الاتحاد للطيران بما في ذلك بي تي، وكوجنيزانت، وساب، وتاتا للخدمات الاستشارية، وآي بي إم، وسابر، وستيليا آيروسبيس، وزودياك آيروسبيس، وسي إيه إي إنك، وبي/إي آيروسبيس إنك، وريكارو لمقاعد الطائرات، وتاليس لإلكترونيات الطائرات. وسوف تتيح تلك المنح التدريبية للطلاب الفائزين الفرصة للمضي قدُماً بأفكارهم في ظل بيئة عمل احترافية، وللتعرف عن قرب على كيفية استفادة الشركات الكبرى متعددة الجنسيات من الابتكار وتطبيقه في أعمالهم اليومية.   

 

وقال حارب مبارك المهيري، نائب أول للرئيس لشؤون الشركة والشؤون الدولية بمجموعة الاتحاد للطيران: "من شأن هذه المسابقة أن تساهم في توفير فرصة جديدة للشباب بدولة الإمارات العربية المتحدة ليقدموا لنا أفكارهم المبتكرة بما يتيح لنا الاستمرار في بناء أفضل شركة طيران والتي تتمتع كذلك بالقدرة على مجابهة تحديات المستقبل في الوقت نفسه. ويمثل الابتكار عاملاً رئيسياً في تطور الاتحاد للطيران ونحن متحمسون لرؤية الأفكار التي ستقدم إلينا والإمكانيات الواعدة التي ستكشف عنها".    

 

وتدعو مجموعة الاتحاد للطيران الطلاب من مختلف الجامعات على امتداد دولة الإمارات العربية المتحدة للمشاركة في المسابقة. ويمكن لكافة الطلاب من الجامعات القائمة في أبوظبي ودبي والشارقة وعجمان ورأس الخيمة وأم القيوين والفجيرة التقدم للمشاركة في المسابقة. وتجدر الإشارة إلى أن المشاركة بالمسابقة مفتوحة لكافة طلاب الجامعات بدولة الإمارات العربية المتحدة بغض النظر عن العمر، أو الجنس، أو العِرق، أو تخصص أو سنة الدراسة. وسوف يدخل كافة الطلاب الذين يسجلون بالمسابقة في سحب مجاني على مجموعة من الجوائز القيّمة التي تشمل تذاكر السفر والفعاليات الرياضية والثقافية.  

 

وينعقد أسبوع الإمارات للابتكار في الفترة من الأحد الموافق 20 نوفمبر إلى السبت الموافق 26 نوفمبر 2016. ويعدُّ أسبوع الإمارات للابتكار حدثاً وطنياً للجميع، يحتفل بالابتكار في دولة الإمارات العربية المتحدة تماشياً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي. وهو واحد من أكبر مبادرات الابتكار في العالم، ومجهود موحد من قبل الحكومة والقطاع الخاص والأفراد للمساعدة على نشر ثقافة واسعة النطاق للابتكار في الدولة، وتعزيز مكانتها كمركز عالمي للابتكار.

 

ويمكن معرفة المزيد من المعلومات عن الجامعات المشاركة في مسابقة "فكرة" والجوائز المتاحة في إطارها عبر زيارة الموقع الإلكتروني المخصص للمسابقة: www.eyfikra.com.

 

- انتهى -