الطاهي أندريه جيريتس يفوز بمسابقة مذاق العالم مع الاتحاد للطيران في مهرجان "مذاق أبوظبي"

الطاهي أندريه جيريتس من مطعم أمسترداميرتخ (في الوسط) بجانب الطاهي الشهير وسفير العلامة التجارية للاتحاد للطيران لوك نجويان وطاقم الضيافة الجوية في الاتحاد للطيران

قامت الاتحاد للطيران، شريك الطيران العالمي لنحو 15 مهرجان مذاق حول العالم، هذا الأسبوع باستقدام أفضل الطهاة على مستوى العالم لمهرجان مذاق أبوظبي في إطار المنافسة النهائية "مذاق العالم"

 

وفي اليوم الأخير من المهرجان، قام الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد للطيران بيتر بومغارتنر، بتسليم جائزة مسابقة "مذاق العالم" للفائز الطاهي أندريه جيريتس من مطعم أمسترداميرتخ في أمستردام الذي سيحصل على تذكرتي سفر في الدرجة الأولى على متن الاتحاد للطيران إلى الوجهة التي يختارها في شبكة الاتحاد للطيران. كما سيتم تخصيص مقال خاص عنه في مجلة السوق الحرة الاتحاد إنفلايت على متن الطائرة، إلى جانب فرصة إقامة عرض طهي خاص به في مهرجان المذاق المحلي التالي له. كما حصل الطهاة العشرة المشاركين على دلة قهوة محفورة بنقوش خاصة.

يحمل أندريه جيريتس نجمة ميشلين ويمتلك مطعم أمسترداميرتخ بهولندا. ويأخذ هو وفريقه الضيوف إلى عالم يحفل بفنون الطهي والتصميم والثقافة والخبرة حيث يتم تقديم الأطباق الدولية المبتكرة بلمسة تحمل طابع الضيافة الهولندية الدافئ.

 

وتنافس في إطار الفعالية عشرة من مشاهير الطهاة على امتداد ثلاثة أيام في عروض ومسابقات طهي لاختيار الطاهي الذي  ينجح في إيجاز فلسفة الطعام الخاصة بالاتحاد للطيران والتي تهدف إلى تقديم تجارب متميزة في فن الطهي تُغطي كافة مراحل رحلة الضيف سواء على الأرض أم في الأجواء، بالاعتماد على تقنيات طبخ مبتكرة واستخدام المكونات بإبداع.

 

تم اختيار الطهاة المؤهلون للمشاركة في المنافسات النهائية من مهرجانات المذاقات المحلية التي أقيمت خلال عام 2016، وتضم القائمة كلًّا من باسكال أوسينياك (مطعم كلوب غاسكون في لندن)، وأندريه جيريتس (مطعم أمسترداميرتخ في أمستردام)، ومايكل هانتر (مطعم آنتلير في تورونتو)، وأندريا بروفينزاني (مطعم II ليبيرتي في ميلانو)، وفيتالي تيخونوف (مطعم جي.غراف في موسكو)، وسو هين تشي (مطعم دوديلز في هونغ كونغ)، وسكوت بريدجر (مطعم بيب آند تاكار آند ماي ستريت لاردير في بيرث)، وسيلفستر وحيد (مطعم سيلفستر في باريس)، وفرانسيسكو آبريدا (مطعم إيماغو في روما)، ونيللي روبنسون (مطعم نيل في سيدني).

 

وتعدّ الشراكة التي تمتد لثلاثة أعوام بين الاتحاد للطيران ومؤسسة تيست فيستيفالز ليمتد ركيزةً أساسيةً في استراتيجية رعايات الاتحاد للطيران فيما تعمل الشركة على ترسيخ مكانتها باعتبارها علامةً تجاريةً مُلهمةً لأنماط الحياة.  وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد للطيران بدأت رعايتها لمهرجانات المذاق في شهر مارس من العام الحالي من خلال مشاركتها في مهرجانات مذاق في كلّ من دبي وسيدني وهونغ كونغ، والتي توجتها برعاية مهرجان مذاق أبوظبي.

 

ويوجد في الاتحاد للطيران حالياً 235 طاهٍ على متن الطائرة و495 مدير أطعمة ومشروبات، يقدمون الخدمات والضيافة المتميزة التي تعتبر الشركة الأفضل فيها على مستوى العالم.

 

انتهى