الاتحاد للطيران تعتزم تطوير خدمات الشحن من مطار بارما

وقّعت الاتحاد للطيران ومطار بارما اتفاقية تعاون لتطوير حركة الشحن في مطار المدينة الواقعة وسط إيطاليا.

 

وتشمل الاتفاقية الحصرية بدايةً إنشاء مركز عبور لاستقبال بضائع الشحن في مطار بارما وإحالتها إلى مطار مالبينسا في ميلانو ليتم نقلها فيما بعد.  ومن المقرر أن يتم تطوير المشروع بالتعاون مع قسم الاتحاد للشحن وشركات الطيران الشريكة بما سيساهم في تقديم حلول فعّالة للشركات المتواجدة في المنطقة فيما يتعلق بتسهيل نقل بضائعها إلى الأسواق الأخرى حول العالم.

 

وتوفر الاتحاد للطيران في الوقت الراهن مع شريكتها بالحصص أليطاليا خدمات الشحن في جوف طائرات المسافرين على متن 38 رحلة بين إيطاليا ودولة الإمارات العربية المتحدة. وإلى جانب ذلك، يقوم قسم الاتحاد للشحن بتشغيل ست رحلات مخصصة لعمليات الشحن من ميلانو، بما في ذلك رحلتين أسبوعيًا إلى بوغوتا، فضلًا عن الرحلات الأسبوعية الأربعة إلى أبوظبي، ما من شأنه أن يوفر قدرةً استيعابيةً مجمعةً للشحن تصل إلى 800 طن.  

 

وفي هذا الإطار، تحدث ديفيد كير، نائب الرئيس لشؤون الاتحاد للشحن قائلًا: "تعدّ هذه الاتفاقية مع مطار بارما دليلًا على ثقتنا في إيطاليا بصفتها واحدةً من أكبر أسواق الشحن في أوروبا. وقد قمنا بالفعل بتعزيز قدرتنا الاستيعابية للشحن من مطار ميلانو خلال الأسابيع القليلة الماضية، عبر تخصيص طائرة شحن جديدة من طراز بوينغ 777 لخدمة الرحلات بين ميلانو وبوغوتا، وبالتالي فإن فرصة استخدام مطار بارما تعزز حظوظنا في توفير أعلى مستويات الخدمة على صعيد الشحن من أوروبا."

 

تقع بارما في قلب واحدة من أكبر المناطق المصدّرة للبضائع ذات القيمة العالية في إيطاليا. تتطلب تلك البضائع المعدة للشحن وسيلة نقل سريعة وآمنة، وهي عوامل تحدد الطلب على خدمات الشحن الجوي. 

 

ومن جهته قال جيدو دالا روزا براتي، رئيس مجلس إدارة مطار بارما: "يتيح التعاون مع الاتحاد للطيران، إمكانية إحياء خطة التنمية الاستراتيجية للمطار. نفخر باكتساب اهتمام الاتحاد للطيران، إحدى شركات الطيران الفاعلة في قطاع الطيران، وأفتخر باتفاقية الشراكة التي ستقدم فرص أعمال جديدة لمطار بارما والمناطق المجاورة له على حد سواء. "

 

وتجدر الإشارة إلى أن أشغال تكييف البنية التحتية للمطار مع متطلبات الخدمة الجديدة قد بدأت بالفعل على أن تكون جاهزةً اعتبارًا من يوليو 2016. تلعب خدمات الشحن والخدمات اللوجستية دورًا محوريًا في خطة التنمية المستمرة لمطار جوزيبي فيردي.

 

وفي هذا الإطار تحدث ألبيرتو فيجنا، رئيس اتحاد الصناعيين (يو بي آي) في بارما، أحد المساهمين الرئيسيين في المطار، قائلًا: "يعدّ إبرام اتفاقية التعاون مع شريك عالمي في حجم الاتحاد للطيران تأكيدًا على الإمكانيات التي يحظى بها هذا المطار، ومؤشرًا هماً على التزام مجتمع الأعمال في بارما حيال ضمان الاستمرارية والتقدم لمشروع بنية تحتية حيوي من شأنه أن يعود بالنفع على الاقتصاد المحلي. من المتوقع أن يكون لإنشاء مركز عبور البضائع الجديد أيضًا تأثير إيجابي مباشر وغير مباشر على صعيد التوظيف في المنطقة المحلية."

 

وتجدر الإشارة إلى أن قسم الاتحاد للشحن التابع للاتحاد للطيران يشغّل أسطولًا يضم 11 طائرة مخصصة للشحن. ومن المقرر انضمام طائرة شحن إضافية إلى أسطول الاتحاد للشحن خلال عام 2016. ورحب فريق الاتحاد للشحن مع نهاية شهر فبراير، بانضمام طائرة شحن جديدة من طراز بوينغ 777 لأسطول طائراته، باشرت مؤخرًا عملياتها بين ميلانو وبوغوتا مما ساهم في تعزيز الخدمات التي يقدمها قسم الاتحاد للشحن بين أوروبا وأمريكا الجنوبية.

 

وعلى مدار العام الماضي، عمل قسم الاتحاد للشحن على تعزيز نطاق وصوله على الصعيد العالمي عبر توفير خدمات الشحن في جوف طائرات المسافرين للوجهات الستة الجديدة التي أطلقتها الاتحاد للطيران ومن بينها وجهتي ادنبره ومدريد، بحيث ارتفع العدد الإجمالي لوجهات المسافرين التي يتم تقديم خدمات الشحن عليها إلى أكثر من 100 وجهة. ووسّع قسم الاتحاد للشحن من نطاق خدمات الشحن التي يقدمها لوجهات جديدة بما في ذلك داكار ونواكشوط ودوالا، بحيث ارتفع عدد الوجهات المخصصة لعمليات الشحن فقط ليبلغ 20 وجهة.

 

-انتهى-