الاتحاد للطيران تقدم رفاهية السفر إلى مومباي بمنظورٍ جديد مع أولى رحلات طائرتها طراز إيرباص A380 إلى الهند

أكبر طائرة ركاب في العالم تتضمن مقصورة "الإيوان" الحائزة على الجوائز والجناح الوحيد من ثلاث غرف في الأجواء

 

أضافت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، مدينة مومباي إلى شبكة الوجهات التي تخدمها طائرات الشركة من طراز إيرباص A380 مع إطلاقها لرحلات يومية منتظمة إلى المدينة الهندية يتم تشغيلها عبر الطائرة المتطورة التي تتضمن على متنها مقصورة "الإيوان"، التي تعدُّ أول جناح من ثلاث غرف في الأجواء في عالم الطيران التجاري.   

 

وهبطت الرحلة رقم EY204 من أبوظبي في مطار "تشاتراباتي شيفاجي الدولي" في مومباي الليلة الماضية (الأول من مايو) بالتزامن مع احتفالات المدينة بمناسبة "يوم ماهاراشترا" والذكرى السنوية السادسة والخمسين لتأسيس ولاية ماهاراشترا التي تعدُّ مومباي عاصمتها. وتصبح بذلك مدينة مومباي رابع وجهات الاتحاد للطيران التي تخدمها طائرات الشركة من طراز إيرباص A380 بعد لندن هيثرو، وسيدني، ونيويورك، إلى جانب ملبورن التي من المقرر خدمتها بالطائرة إيرباص A380 بدءاً من الأول من يونيو القادم.  

 

وسافر على متن الرحلة الافتتاحية للطائرة A380 إلى مومباي وفد رفيع المستوى من أعضاء الإدارة العليا بالاتحاد للطيران ترأسه محمد البلوكي، نائب الرئيس للشؤون التجارية في دولة الإمارات بالشركة، حيث كان في استقبالهم مراسم احتفالية تضمنت إضاءة المصابيح التقليدية والتي حضرها نخبة من مسؤولي الشركة بالهند وممثلين عن مجموعة "جيه في كيه" المُشغِلة لمطار مومباي.

 

ونظراً لأزمة المياه الحالية التي تتعرض لها ولاية ماهاراشترا، قررت الاتحاد للطيران عدم المضي قدُماً في استخدام مدافع المياه الاحتفالية والتي يتم إطلاقها عادةً تحيةً للطائرة عند وصولها للمرة الأولى في أحد المطارات.   

 

ويأتي إطلاق أكبر طائرة ركاب في العالم إلى الهند تزامناً مع الاحتفالات بيوم ولاية مهاراشترا في إطار التزام الشركة إزاء البلد ولتلبية الطلب المتزايد على خدمات السفر الجوي ودعم حركة التجارة والسياحة المتنامية في الهند.

 

ومع ترقية الخدمة عبر تشغيل طائرة أكبر حجماً، يصبح بمقدور الاتحاد للطيران توفير رحلات يومية في كلا الاتجاهين بالطائرة A380 لكافة مراحل الرحلة بين مومباي ومطار نيويورك جون إف كينيدي عبر رحلة ربط سلسة من أبوظبي يتم تشغيلها بالشراكة بالرمز مع الشريكة الاستراتيجية الهندية "جيت آيروايز"، إلى جانب تمكين الضيوف من إتمام إجراءات الجوازات والجمارك الأمريكية في مركز التخليص المسبق التابع لهيئة الجمارك وحماية الحدود الأمريكية الموجود بمطار أبوظبي الدولي، بما يتيح للضيوف الوصول إلى الولايات المتحدة كمسافرين محليين ومن ثم تجنب الإجراءات المطولة عند الوصول.

 

وبهذا الصدد، أفاد جيمس هوجن، الرئيس والرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران، بالقول: "تتميز الاتحاد للطيران بالابتكار، وبالرغم من عمرها الصغير نسبياً إلا أنها تمثل داعماً قوياً منذ زمن طويل لصناعة الطيران الهندي المزدهرة، حيث تشغل رحلاتها إلى هذا البلد الغني بالتنوع منذ عام 2004 حين أصبحت مومباي منصة الإطلاق لعملياتنا في الهند".   

 

وأضاف: "يؤكد إطلاقنا لطائرتنا المتميزة إلى الهند مع توفير طاقة استيعابية إضافية على التزامنا الراسخ إزاء واحدة من أسرع الاقتصادات في العالم، بما يساهم في تلبية الطلب المتزايد والوفاء بتوقعات المسافرين للحصول على منتجات وخدمات فائقة الجودة. وسوف تستفيد أسواق السفر الرئيسية من وإلى أوروبا وأمريكا الشمالية والشرق الأوسط بصورة كبيرة من ترقية رحلاتنا إلى مومباي".  

 

وقال: "إن التزامنا إزاء الهند لا حياد عنه، حيث بنينا شبكة وجهات فعّالة وناجحة عبر رحلاتنا التي نشغلها والرحلات التي توفرها شريكتنا جيت آيروايز والتي نحوز معها سوياً على حصة سوقية تبلغ 20 في المائة بما يجعل منا أكبر مساهمين في حركة المسافرين من وإلى الهند أكثر من أي شركات طيران دولية أخرى".  

 

وتشغل الناقلتان في الوقت الراهن 254 رحلة أسبوعياً من 15 وجهة في الهند إلى أبوظبي وما ورائها من وجهات على امتداد كافة القارات. وتشارك كلا الناقلتين بالرمز على رحلات كل منهما من وإلى الهند.

 

وتعليقاً على ذلك، قالت نيرجا باتيا، نائب الرئيس لشؤون منطقة شبه القارة الهندية بالاتحاد للطيران: "يسعدنا توفير مقصورتنا المبتكرة الإيوان التي تشتمل على غرفة معيشة ومرافق استحمام وغرفة نوم، إضافةً إلى وحدات مسكن الدرجة الأولى واستوديو درجة رجال الأعمال، على متن رحلاتنا اليومية إلى مومباي بالطائرة A380 لنقدم لضيوفنا أفضل التجارب على متن الطائرة مع مستويات من الرفاهية والراحة لا نظير لها".

 

وأضافت: "تعدُّ مهاراشترا واحدةً من أكبر الولايات في الهند كما تعتبر عاصمتها مومباي مدينة حضرية ووجهة حيوية رائجة. وتمثل الرحلات من مومباي إلى نيويورك أكبر سوق للسفر على الدرجات الممتازة إلى خارج الهند، ومع اقتراب موسم الإجازات المزدحم فإن التوقيت الذي اخترناه لترقية طائراتنا إلى مومباي يعدُّ مثالياً. ونتطلع قدماً إلى الترحيب بضيوفنا من مومباي وما حولها من المدن حيث نثق بأن طائرتنا طراز إيرباص A380 سوف تجتذب قاعدة عملاء أوسع من الراغبين في تجربة الطائرة وخدماتها للسفر إلى أبوظبي وما ورائها من وجهات ربط".     

 

وبدوره، قال راجيف جاين، الرئيس التنفيذي لشركة مطار مومباي الدولي المحدودة: "يسرنا في مطار تشاتراباتي شيفاجي الدولي أن نرحب بطائرة الاتحاد للطيران طراز إيرباص A380 في مومباي".

 

وأضاف: "نقدّر اختيار الاتحاد للطيران لمدينة مومباي بما يمثل شهادة دامغة على التزامها تجاه عملائها المميزين الذين يسافرون من المدينة. وسوف تكون المرافق التشغيلية ومرافق خدمات المسافرين الحديثة بالمبنى 2 في المطار خير دعمٍ للطائرة A380 ذات أنظمة التحكم المتطورة. وتحدونا الثقة بأن رحلات الاتحاد للطيران بالطائرة A380 سوف تقدم تجارب بهيجة لكافة المسافرين وتؤدي إلى نمو حيوي لحركة السفر في الأيام القادمة".

 

وتم تشغيل الرحلة الافتتاحية بالطائرة A380 إلى مومباي عبر طاقم هندي بالكامل ضم 22 مضيف ومضيفة جوية إلى جانب الكابتن راميش كريشنا، من حيدر أباد، الذي تولى قيادة الطائرة، مع مساعد طيار أول عرفان ريزفي، وهو من مومباي.

 

وقال الكابتن كريشنا بعد وصول الرحلة: "يحدوني الفخر بأن أقود رحلة الاتحاد للطيران الافتتاحية بالطائرة إيرباص A380 إلى الهند مع إطلاق الرحلات إلى مومباي اليوم بهذه الطائرة المتطورة. وحيث أنني مواطن هندي أعيش وأعمل في دولة الإمارات العربية المتحدة، يمثل هذا اليوم مصدر فخر واعتزاز لي بوطني الأم وموطني المختار، حيث قدتُ أكبر طائرة لدى الشركة إلى الهند للمرة الأولى".  

 

وتبلغ الطاقة الاستيعابية الإجمالية لطائرة الاتحاد للطيران من طراز إيرباص A380 ما يصل إلى 496 مقعداً، وتتضمن مقصورة "الإيوان" التي تتسع لضيفين، إلى جانب تسع وحدات من فئة "مسكن الدرجة الأولى"، و70 وحدة من فئة "استوديو درجة رجال الأعمال"، و415 مقعداً من المقاعد الذكية بالدرجة السياحية.

 

واستوحت الشركة أدق التفاصيل وأرقى مستويات الخدمة من أفضل مؤسسات الضيافة في العالم لتعيد تعريف تجارب السفر عبر طائرتها من طراز إيرباص A380، بدءاً من مستويات الراحة الفائقة للمقاعد وصولاً إلى أشهى المأكولات وأرقى مستلزمات السفر إلى جانب الخيارات الواسعة لأنظمة الترفيه على متن الطائرة. ويتولى الطهاة على متن الطائرة تحضير أطيب الأصناف باستخدام المكونات الطازجة وفق متطلبات الضيوف المسافرين على متن مقصورة الإيوان أو الدرجة الأولى.

 

وإضافةً إلى ذلك، يتولى مديرو الأطعمة والمشروبات، الذين عملوا في السابق مع أفخم الفنادق والمطاعم العالمية، تعريف الضيوف المسافرين على متن درجة رجال الأعمال بمختلف الأصناف ضمن قائمة الطعام الواسعة المتوفرة للضيوف وتقديم المقترحات بشأن الإضافات التي تجعل من اختيارات الضيوف وجبات مثالية.

 

ومن الخدمات الفريدة التي تتميز بها الاتحاد للطيران كذلك برنامج العناية بالأطفال على متن الطائرة للعائلات التي تسافر برفقة أطفالها والذي يتم تقديمه من خلال "المربيات في الأجواء" وهي خدمة تتوفر على متن كافة طائرات الشركة من طراز إيرباص A380 يتم تقديمها من خلال طاقم متخصص من المضيفات اللاتي تم تدريبهن في "كلية نورلاند" الشهيرة بالمملكة المتحدة.

 

وتعد مقصورة الإيوان جناحاً من ثلاث غرف فائقة الخصوصية تضم غرفة معيشة تشتمل على تلفاز بشاشة LCD مقاس 32 بوصة، وغرفة نوم بسرير مزدوج، ومرافق استحمام مرفقة بالجناح، إلى جانب خدمة "المضيف الشخصي" لتلبية متطلبات ضيوف المقصورة. كما تشمل المقصورة الفريدة خدمة الطاهي الخاص الذي يتولى إعداد مختلف الأصناف حسب طلب الضيوف.

 

كما تشتمل طائرة الاتحاد للطيران من طراز A380 على تسع وحدات من فئة "مسكن الدرجة الأولى" تحتوي كل واحدة منها على مساحة معيشة خاصة، ومبّرد صغير، ووحدة زينة منفصلة، وخزانة ملابس، إضافةً إلى مرافق متكاملة للاستحمام مخصصة حصرياً لضيوف الدرجة الأولى.

 

وتضم الطائرة كذلك سبعين وحدة من فئة "استوديو درجة رجال الأعمال" تقع في الطابق العلوي للطائرة مرتبة بنظام يوفر إمكانية الوصول إلى المقعد من الممر مباشرةً، كما تضم سريراً قابلاً للبسط بالكامل، إضافةً إلى مساحة شخصية أكبر بواقع 20 في المائة.

 

وتقع ردهة "المجلس" الفخمة بين درجة رجال الأعمال والدرجة الأولى، وتضمّ أريكتين مريحتين من الجلد وردهة مشروبات تقدم المرطبات ومجموعة مختارة من الوجبات الخفيفة الساخنة بما يجعل منها مكاناً مثالياً للاسترخاء وتجاذب أطراف الحديث.

 

وتضمّ الدرجة السياحية 415 مقعداً من فئة "المقاعد الذكية" في طابق الطائرة الرئيسي توفر جميعها مستويات راحة معززة بفضل مساند رأس ذات أجنحة ثابتة ومسند للظهر قابل للتعديل وشاشة شخصية فائقة الوضوح مقاس 11 بوصة للاستمتاع بما يزيد على 750 ساعة من الأفلام والمسلسلات حسب الطلب، مع مجموعة أفضل من الألعاب، وبرامج تلفزيونية إخبارية ورياضية مباشرة عبر نظام الترفيه المتطور من باناسونيك "eX3".

 

وتخدم الطائرة A380 واحدة من الرحلات الخمس المنتظمة يومياً بين مومباي وأبوظبي. وتشغل الاتحاد للطيران ثلاث رحلات في حين تشغل جيت آيروايز الرحلتين الأخريين.

 

وتوفر الرحلات إلى مومباي بالطائرة A380 للضيوف إمكانية الاستفادة من رحلات الربط من وإلى العديد من الوجهات الشهيرة مثل لندن، وباريس، ومانشستر، وشيكاغو، وسان فرانسيسكو، وتورونتو، والبحرين، والدوحة، وجدة.

 

ويمكن حجز الرحلات من وإلى مومباي عبر الموقع الإلكتروني للاتحاد للطيران www.etihad.com أو عبر مراكز الاتصال التابع للشركة أو وكلاء السفر. وتبلغ تكلفة الحجز ذهاباً فقط في مقصورة الإيوان، شاملةً الضرائب والرسوم الإضافية، في أي من الاتجاهين بين أبوظبي ومومباي ما يقرب من 5 آلاف دولار أمريكي، في حين تبلغ تكلفة الحجز بين لندن ومومباي ما يقرب من 26 ألف دولار أمريكي، وما يقرب من 38 ألف دولار أمريكي بين نيويورك ومومباي.

أولى رحلات الاتحاد للطيران بالطائرة إيرباص A380 إلى الهند، وتظهر في الصورة طائرة الاتحاد للطيران بجانب طائرة شريكتها بالحصص جيت آيروايز في مطار "تشاتراباتي شيفاجي الدولي" في مومباي أمس.

في الصورة في مطار "تشاتراباتي شيفاجي الدولي" في مومباي فور وصول الرحلة الافتتاحية لطائرة الاتحاد للطيران من طراز إيرباص A380 إلى الهند، من اليسار كل من: محمد البلوكي، نائب الرئيس للشؤون التجارية في دولة الإمارات بالاتحاد للطيران، وطياري الرحلة الافتتاحية الكابتن راميش كريشنا مع مساعد طيار أول عرفان ريزفي، ونيرجا باتيا، نائب الرئيس لشؤون منطقة شبه القارة الهندية بالاتحاد للطيران، ورافين بينتو، نائب الرئيس لشؤون تسويق خدمات الطيران بمجموعة جيه في كيه، مع مجموعة من المسؤولين. 

طاقم الرحلة الافتتاحية لطائرة الاتحاد للطيران من طراز إيرباص A380 إلى الهند في الصورة يؤودن تحية "ناماستي" الرمزية احتفالاً بيوم ولاية مهاراشترا. 

نيرجا باتيا، نائب الرئيس لشؤون منطقة شبه القارة الهندية بالاتحاد للطيران، تضيء مصباحاً تراثياً في إطار مراسم احتفالية تقليدية ترحيباً بوصول الرحلة الافتتاحية لطائرة الاتحاد للطيران من طراز إيرباص A380 إلى مومباي. وفي الصورة كذلك كل من محمد البلوكي، نائب الرئيس للشؤون التجارية في دولة الإمارات بالاتحاد للطيران (اليمين) مع مجموعة من مسؤولي المطار والشركة في مومباي. 

تابعونا على:

تويتر: #Etihad  #Reimagined  #EtihadAirways  #EtihadA380

فيسبوك:  https://www.facebook.com/etihad.airways

 

- انتهى -