تتحقق الأحلام فيما الاتحاد للطيران وفريق مومباي إنديانز يبثان الفرح في قلوب الأطفال   

رسم نجوم رياضة الكريكيت في فريق مومباي إنديانز، الذي ترعاه الاتحاد للطيران، والمدافع عن لقب أبطال الدوري الهندي الممتاز للكريكيت لهذا العام، الابتسامات وغمر بالفرح قلوب ما يزيد عن 30 طفلاً خلال أمسية ترويجية عقدتها الاتحاد للطيران هذا الأسبوع لوكلاء السفر الذين حققوا أعلى مبيعات لديها.

 

تمت استضافة الأطفال المُنضوين تحت رعاية مؤسسة "ماجيك باص" الهندية غير الحكومية التي تعمل على انتشال الأطفال الصغار من الفقر، لحضور لقاء لا يُنسى للتعارف وإلقاء التحية على كوكبة من أفضل لاعبي رياضة الكريكيت في العالم.

 

انضمت إليهم أيضًا كوكبة من أبناء وكلاء السفر الرائدين في الاتحاد للطيران لقضاء أمسية رائعة برفقة أبطالهم الرياضيين.

 

وقام اللاعبون بقيادة مدرب الفريق، ريكي بونتينغ وكابتن الفريق، روهيت شارما بتوقيع أوتوغرافات والتقاط صور مع الأطفال، ما جعله بمثابة حلم يتحقق للأولاد والفتيات الصغار الذين حظوا كذلك بهدايا من تقديم الاتحاد للطيران وفريق مومباي إنديانز.

 

وفي وقت لاحق من المساء، حضر لاعبو فريق مومباي أنديانز حفل استقبال وكلاء سفر الذين احتلوا الصدارة ويشكلون جزءًا لا يتجزأ من النجاح الباهر الذي حققه برنامج المبيعات للحوافز والولاء في الاتحاد للطيران "البائع المتميز"/"SuperSeller".

 

وبهذه المناسبة، تحدثت نيرجا باتيا، نائب الرئيس لشؤون منطقة شبه القارة الهندية بالاتحاد للطيران، قائلةً: "إلى جانب التزامنا التجاري الراسخ حيال الهند حيث نشغّل رحلات من 11 مدينةً في الهند، تلتزم الاتحاد للطيران بالقدر ذاته حيال دعم وتعزيز ثقافة المسؤولية الاجتماعية."

 

وتابعت قائلةً: "لقد منحتنا رؤية الابتسامات البريئة وهي تعلوا وجوه العديد من أطفال مؤسسة "ماجيك باص"، إلى جانب الأطفال من أبناء وكلاء السفر لدينا لدى لقائهم بأبطالهم في رياضة الكريكيت، إحساسًا رائعًا بالفخر والوفاء بالالتزام، حيث أننا في الاتحاد للطيران نستند إلى مبادئ راسخةً فيما يتعلق بدعم المبادرات المحلية ورد الجميل للمجتمع."

 

وأضافت قائلةً: "يعدّ نادي مومباي إنديانز واحدًا من أكبر العلامات الرياضية في الهند، وتعدّ الاتحاد للطيران واحدةً من أهم شركات الطيران في الهند. وكنا سعداء بجمع العلامتين التجاريتين معًا في إطار أمسية رائعة بمشاركة شركائنا في تجارة السفر والسياحة الذين يُعدّون من بين أهم مساندينا في الهند."

 

تأخذ مؤسسة "ماجيك باص" بيد الأطفال في رحلة منذ الطفولة وحتى بلوغهم مرحلة كسب العيش، وتنتشلهم من الفقر وذلك من خلال تنفيذ برامج تعليمية تعتمد على الأنشطة يشرف على تقديمها مرشدون من الشباب. ويزوّد عملهم في 22 ولايةً من ولايات الهند عددًا من أطفال وشباب الهند الأكثر فقرًا وضعفًا بالمهارات والمعرفة التي يحتاجونها لينموا ويحصلوا على فرص مستدامة لكسب عيشهم.

 

وجدير بالذكر أن الاتحاد للطيران وشريكها الاستراتيجي جيت آيروايز توفران دعمهما للعام الثالث لفريق مومباي إنديانز في بطولة فيفو للدوري الهندي الممتاز للكريكيت T20. ويعتبر فريق مومباي إنديانز أحد أنجح الفرق في الدور الهندي الممتاز للكريكيت، وبطل الدوري المتوج لعامي 2013 و2015.

 

-انتهى-