كلية الاتحاد للطيران تُعزز أسطول طائرات التدريب التابع لها

قامت كلية الاتحاد للطيران بتعزيز أسطول طائرات التدريب التابع لها من خلال تسلمها طائرتين من طراز "إكسترا إي آي 330 آل تي/Extra EA 330 LT ". وتم شحن الطائرتين وتجميعهما من قبل الشركة المصنعة في حظيرة كلية الطيران في مدينة العين، ومن المقرر عرضهما ضمن فعاليات معرض أبوظبي للطيران حيث تشاركان في الافتتاح الرسمي للمعرض من خلال تقديم عرض طيران بهلواني.

 

سيتم استخدام الطائرتين من طراز "إكسترا" لأغراض التدريب على الوقاية واسترداد التحكم، وهو ما يزوّد الطيارين بالمهارات المطلوبة للتعرف على حالات بدء فقد السيطرة على الطائرة في الطور المتقدم لذلك، واسترداد التحكم عند الضرورة.

 

وفي هذا الصدد، أفاد كريستوفر رانغاناتهان، نائب الرئيس لشؤون التدريب على العمليات التشغيلية، قائلًا: "هدفنا الأساسي هو تدريب طيارين يمتلكون القدرة على القيام بعمليات آمنة وفعالة وناجعة، ولا ريب أن إضافة طائرتي التدريب الجديدتين سيكون رافدًا كبيرًا لتحقيق هذا الهدف."

 

تنضم الطائرتان إلى أسطول الكلية من طائرات التدريب والذي يضم 13 طائرة من طراز"سيسنا / Cessna172"، وست طائرات من طراز "دايمند Diamond DA42NG ". ومن المقرر تعزيز الأسطول بوصول أربع طائرات إضافية من طراز "إمبراير فينوم/ Embraer Phenom 100" والمتوقع وصولها في وقت لاحق هذا العام.

 

وتجدر الإشارة إلى أن كلية الاتحاد للطيران، والتي تتخذ من مدينة العين مقرًا لها، توفر برنامج رخصة الطيار متعدد الطواقم (MPL)، والذي يستهدف ما يصل إلى 120 من الطيارين المتدربين الإماراتيين والدوليين من الاتحاد للطيران وشريكتيها بالحصص أليطاليا وطيران سيشل كل عام.

-انتهى-