الاتحاد للطيران تنجح في جذب مشاركين بأعداد قياسية لفعاليتها "نمشي معًا لأجل الخير"

تحت رعاية سمو الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان، الرئيس الفخري لمركز أبوظبي للتوحد، أقامت الاتحاد للطيران فعاليتها السنوية الرابعة لجمع التبرعات والتي تحمل عنوان "نمشي معًا لأجل الخير".

 

اجتمع ما يزيد على 5,200 مشارك من مختلف الأعمار في حديقة المشرف المركزية في أبوظبي يوم الجمعة الموافق 18 مارس للمشاركة في فعالية سباق المشي لمدة 30 دقيقة.

 

وسوف يتم رصد التبرعات المتحققة من الفعالية لإنشاء مركز جديد للتأهيل في أبوظبي لصالح جمعية الإمارات للتوحّد، وإعادة تجديد إحدى المدارس في الهند.

 

وأكدت سمو الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان أن تنظيم هذه الفعالية يؤكد التزام وتصميم الدولة على نشر وتشجيع السلوكيات الصحية بين مختلف شرائح المجتمع من خلال المشاركة المجتمعية ومساعدة الأطفال وأولياء أمورهم على تبني نمط حياة صحي بقالب من الحركة والمرح.

 

وقالت سموها أن دولة الامارات حققت نقلةً نوعيةً في تقديم خدمات الرعاية الاجتماعية والإنسانية وخرجت بها من الإطار التقليدي إلى مفهومها الشامل والحديث بصفة عامة حيث أولت ذوي الاحتياجات الخاصة اهتمامًا كبيرًا من خلال تلبية مختلف متطلبات وتطلعات هذه الفئة.

 

وأشادت سموها بالدور الذي تقوم به الاتحاد للطيران في تعميق ثقافة المسؤولية المجتمعية للشركات وترجمتها إلى واقع ملموس وتعزيز أفضل الممارسات التي تنعكس آثارها إيجابًا على تنمية مختلف القطاعات.

 

وحضر الفعالية كذلك الشيخ ذياب بن خليفة بن حمدان آل نهيان، ويوجينيا ديفيس، قنصل الولايات المتحدة الأمريكية، والعقيد عبد الرحمن السويدي، من وزارة الداخلية، وشيماء نواف فواز، الرئيس التنفيذي لمقهى "جوسب"، وسعادة مريم الرميثي، عضو مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، والدكتورة خولة سالم راشد الساعدي، ممثلة رئيس الرابطة الدولية للمرأة والصحة.

 

وتعليقًا على الفعالية أفاد خالد غيث المحيربي، نائب أول للرئيس لشؤون العمليات التشغيلية للاتحاد للطيران في مطار أبوظبي الدولي ورئيس اللجنة الرياضية والاجتماعية في الشركة، بالقول: "تؤكد الاتحاد للطيران التزامها بتقديم خدمات معززة للأطفال الذين يعانون من الإصابة بالتوحد وحرصها على تحسين ظروف حياتهم."

 

وأضاف مؤكدًا: "يأتي ذلك في إطار التزام الشركة المستمر نحو تنمية مجتمعاتنا المحلية والارتقاء بالصحة العامة، وزيادة الوعي بمتلازمة التوحد."

 

وأضاف قائلًا: " لقد نجحت فعالية المشي المرحة غير التنافسية مجددًا في إشراك المجتمع على نطاق واسع في أبوظبي، ونأمل أن نتمكّن من نشر الوعي وجمع التبرعات لمد يد المساعدة للمحتاجين سواء على المستوى المحلي أم على المستوى العالمي."

وشهدت الفعالية الترفيهية مشاركة أفراد من مختلف الفئات العمرية، حصلوا إثر إتمامهم عملية التسجيل على أجهزة لقياس الخُطى وقمصان تحمل شعار الفعالية.

 

وفي هذا الصدد قالت السيدة عذبة علي، مدير مشتريات في الاتحاد للطيران وهي أمٌّ لطفلين: "أنا سعيدة للغاية وفخورة بأن أكون جزءًا من فعالية "نمشي معًا لأجل الخير" التي أقامتها الاتحاد للطيران، وسرّني كثيرًا نجاح الفعالية في إشراك الجميع لدعم هذه القضية الهامة. لقد قضينا وقتًا ممتعًا خلال الفعالية، ونتطلع بشغف إلى المشاركة في فعالية العام المقبل."

 

واستمتع المشاركون على امتداد اليوم بالعروض الحية لموسيقى ورقص بوليوود، في حين نظمت الاتحاد للطيران عددًا من الأنشطة لجميع أفراد العائلة بما في ذلك جلسات محاكاة الطيران مع أحد الطيارين المتدربين وورش حية للطهي مع أحد الطهاة على متن الطائرة كما قام فريق من المربيات في الأجواء بالإشراف على الأطفال والترفيه عنهم في الركن المخصص للأطفال أثناء الفعالية.

 

وحصل المشاركون في مسابقة "الأسئلة والأجوبة" على فرصة للفوز بعدد من الجوائز بما في ذلك تذاكر سفر مع العودة من الاتحاد للطيران على متن الدرجة السياحية، وهدايا من السوق الحرة، وعضوية لأسرة لمدة عام في منتجع الفرسان الرياضي الدولي، وإقامة عطلة نهاية الأسبوع في فندق من فئة خمس نجوم، وقسائم طعام لشخصين، وهدية من مجموعة “أباريل" وغيرها الكثير. 

 

وتضم قائمة الجهات الراعية لفعالية هذا العام: وزارة الداخلية، وجمعية الإمارات للتوحد، وشركة أبوظبي للإعلام، وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، ومجلس أبوظبي للتعليم، ومجلس أبوظبي الرياضي، وشركة مياه العين، وحديقة المشرف المركزية، ومؤسسة زايد العليا، وشركة فيردي، وأوستن ريد، وجلوسيب ميلانو، وجمعية السيدات الهنديات، ومقهى جوسب للمشروبات والحلويات، وشركة كانون الشرق الأوسط، ومنتجع الفرسان الرياضي الدولي، ومستشفى لايف لاين، وغاليري الاتحاد للفن المعاصر، والشركة المتحدة للطباعة والنشر، وسيلكور، ومركز بريمافيرا للتأهيل الطبي، وفندق كراون بلازا، وستاي بريدج سويتس أبوظبي جزيرة ياس، وفندق هوليداي إن أبوظبي، وفندق روزوود أبوظبي، وفندق رويال روز، ومجموعة لاندمارك جولف، والمركز الأمريكي لذوي القدرات الخاصة، ومركز بوسطن للأسنان، وفندق ميركور جراند جبل حفيت العين.

 

-انتهى-