سوياً إلى نيويورك: شركاء الاتحاد للطيران يدعمون الخطوط الجوية الصربية في إطلاق أولى خطوط رحلات الشركة العابرة للأطلسي 

 

أطلقت اليوم شركة الخطوط الجوية الصربية، شريكة الاتحاد للطيران بالحصص، خدمة الرحلات إلى الولايات المتحدة في إنجازٍ حققته الناقلة الصربية بفضل دعم وتعاون العديد من شركاء الاتحاد للطيران بالحصص.
 

وأطلقت الخطوط الجوية الصربية، التي تملك الاتحاد للطيران فيها حصة تبلغ 49 في المائة من حصص الملكية، خمس رحلات أسبوعية منتظمة بين مركزها التشغيلي الرئيسي في بلغراد ومطار نيويورك جون إف كينيدي الدولي، إيذاناً بعودة الروابط الجوية المباشرة بين صربيا والولايات المتحدة الأمريكية بعد غيابٍ استمر لمدة 24 عاماً. ويتم تشغيل الخط عبر طائرة من طراز إيرباص A330-200. 
 

ولعبت الاتحاد للطيران، بالتعاون مع ثلاثة من شركائها السبعة بالحصص وتحديداً جيت آيروايز وأليطاليا وطيران برلين، دوراً رئيسياً على مدار الأشهر الستة الماضية للتحضير لإطلاق الخط الجديد. وبدءاً من تقديم الدعم في مجالات هندسة الطائرات والتخطيط للأسطول والدعم الفني وصولاً إلى تدريب الطيارين وأطقم الضيافة الجوية والدعم في مجالات التسويق والشؤون القانونية وخدمات الضيوف، كانت روح الشراكة الحقيقية والتشارك في الموارد حاضرة في كافة المراحل، تأكيداً على أهميتها المحورية في استراتيجية المجموعة لتعزيز الكفاءة وإيجاد فرص تضافر الجهود والتعاون بين الشركاء. 
 

أبرز جوانب التعاون:

أطقم الضيافة الجوية

  • أكمل 148 من أعضاء طاقم الضيافة الجوية التابعين لشركة الخطوط الجوية الصربية التدريبات المخصصة للطائرات طراز إيرباص A330 في مقر الاتحاد للطيران في أبوظبي. وإجمالاً، دربت الاتحاد للطيران منذ عام 2013 ما يزيد على 450 مضيفًا ومضيفة جوية تابعين لشركة الخطوط الجوية الصربية على الطائرات ضيقة البدن من طراز إيرباص A319 وإيرباص A320.
  • تم كذلك تقديم دورات تدريبية على مهارات القيادة استمرت على مدار ثلاثة أيام في أبوظبي لما يصل إلى 36 من مشرفي المقصورة الأوائل التابعين للخطوط الجوية الصربية الذين سيعملون على متن الطائرة في مناصب مديري المقصورة. وخضعت هذه المجموعة كذلك لتدريبات مخصصة في بلغراد.
  • وفرت الاتحاد للطيران إلى الخطوط الجوية الصربية 20 مضيفًا ومضيفة جوية لتقديم الدعم خلال الأشهر الثلاثة الأولى على إطلاق خط نيويورك باعتبارهم سفراء للخدمة الراقية وللمساعدة في تقديم الخدمات على متن الطائرة.
     

الطيارون

  • تولت أليطاليا تدريب 32 طياراً تابعين للخطوط الجوية الصربية للحصول على التراخيص الخاصة بقيادة الطائرات طراز إيرباص A330، خصيصاً لتشغيل خط بلغراد-نيويورك. وتضمن ذلك التدريب في القاعات الدراسية، وتدريبات قمرة القيادة عبر أجهزة محاكاة الطيران وذلك في وحدات محاكاة الطيران الخاصة بالطائرات طراز إيرباص A330 التابعة لشركة أليطاليا في روما.  
  • أعارت أليطاليا اثنين من قادة الطائرات طراز إيرباص A330 برتبة كابتن إلى الخطوط الجوية الصربية للتشارك في أفضل ممارسات وخبرات العمليات التشغيلية للطائرات طراز إيرباص A330 مع الزملاء في الخطوط الجوية الصربية.
  • دربت طيران برلين عدداً من الطيارين التابعين للخطوط الجوية الصربية على طرازات أخرى من الطائرات على مدار السنوات.
  • قدمت الاتحاد للطيران الدعم إلى الخطوط الجوية الصربية عبر إرسال ثلاثة من مدربي الطيران للمساعدة في إعداد وتقديم الطائرة إيرباص ِ330A لخدمة وجهة نيويورك. وتم كذلك إعارة ثلاثة من طياري الخطوط الجوية الصربية إلى الاتحاد للطيران لإتمام تدريبات الطيران.
  • توفر الاتحاد للطيران الدعم في مراقبة وتحليل بيانات الرحلات لكافة رحلات الخطوط الجوية الصربية.
     

الطائرة طراز إيرباص A330

  • قامت جيت آيروايز بتأجير طائرة من طراز إيرباص A330 إلى الخطوط الجوية الصربية مع تقديم الاتحاد للطيران للدعم الفني ودعم الصيانة.
  • تعاونت فرق العمل من الاتحاد للطيران والخطوط الجوية الصربية سوياً في عمليات التصميم والشراء والاعتماد للتجهيزات الداخلية للطائرة طراز إيرباص A330 عبر مختلف الموردين منذ نهاية العام الماضي.
  • تولت الاتحاد للطيران الهندسية، وحدة العمل التابعة للاتحاد للطيران، إعادة طلاء الطائرة A330 بألوان الطلاء الجديدة الخاصة بالخطوط الجوية الصربية وإعادة تجهيز المقصورات الداخلية للطائرة بأقمشة جديدة للمقاعد في درجة رجال الأعمال والدرجة السياحية وتزويدها بسجاد جديد، ومرافق مطابخ جديدة، ودورات مياه وفواصل جديدة.  
  • عملت الاتحاد للطيران الهندسية مع مزود نظام الترفيه على متن الطائرة "باناسونيك" على توفير خدمات الاتصال بالإنترنت "واي فاي" المتكاملة في مقصورتي الطائرة.  
  • اشترك ما يصل إلى 80 من موظفي الاتحاد للطيران والخطوط الجوية الصربية في نقل الطائرة إيرباص A330 والتي تم تسليمها إلى الناقلة الصربية في 7 يونيو، قبل يومٍ من الموعد المقرر.
  • تتولى أليطاليا الآن توفير الدعم الهندسي لطائرات الخطوط الجوية الصربية، في حين ستتولى الاتحاد للطيران الهندسية عمليات مناولة وتجهيز الطائرة في مطار نيويورك جون إف كينيدي الدولي.   
  • تقدم أليطاليا المساعدة في عمليات الدعم الهندسي للطائرات في الخدمة.
     

ومن خلال التعاون سوياً في مختلف جوانب العمل، استطاع الشركاء بالحصص تعزيز المنافع وتحقيق وفورات الحجم الكبيرة، والأهم من ذلك أيضاً إبراز النتائج المتميّزة التي يحققها نموذج عمل الاستثمار الناجح الذي طورته الاتحاد للطيران .
 

وتعليقاً على ذلك، قال جيمس هوجن، الرئيس والرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران، أن الجهود التعاونية أظهرت قوة استراتيجية الشراكات.
 

وقال: "كان التعاون والتضافر بين الشركاء بالحصص هو الأفضل من نوعه دون منازع".
 

وأضاف: "تركز مجموعة الاتحاد للطيران على تعزيز الابتكار والكفاءة، ومع نضج استثماراتنا في حصص الملكية فإن المنافع والفرص المتحققة من تضافر الجهود تصبح أكثر وضوحاً كذلك. ومن خلال تطوير استراتيجيتنا الفريدة للشراكات بالحصص على مدار السنوات الأربع الماضية، قمنا ببناء تحالف متميز من الشركاء يعمل على التشارك في جهود العمل ووفورات التكاليف التي تؤدي إلى تحقيق الفوائد الكبرى في النتائج النهائية للشركاء".
 

وقال: "عملنا سوياً على تطوير شبكة وجهاتنا العالمية الكبرى، وعبر قيامنا بذلك فإننا تشاركنا في وفورات هائلة في التكاليف وهو ما يظهر التزاماً بالعمل سوياً للوصول إلى هدفنا. واستثمرنا الوقت والجهود والموارد والقوى العاملة لتفعيل هذه الشراكات وتعزيزها وتطويرها".
 

وأفاد السيد هوجن، الذي يشغل كذلك منصب نائب رئيس المجلس الإشرافي لشركة الخطوط الجوية الصربية، بالقول: "يعدُّ تقديم خدمات الرحلات المباشرة من دون توقف بين بلغراد ونيويورك إنجازاً هائلاً للخطوط الجوية الصربية يؤكد على التقدم الذي تحرزه حتى الآن ومدى قوة استراتيجية أعمالها".
 

وتابع بالقول: "إضافةً إلى ذلك، يظهر هذا الإنجاز مدى الفوائد التي توفرها علامة شركاء الاتحاد للطيران والتي قدم أعضاؤها الدعم في كافة الخطوات، مع تدريب طياري الخطوط الجوية الصربية في روما لدى أليطاليا، وإكمال أطقم الضيافة الجوية لتدريبات الخدمة والسلامة في أبوظبي لدى الاتحاد للطيران، وتأجير الطائرة طراز إيرباص A330 من جيت آيروايز".
 

وتم جدولة مواعيد رحلات نيويورك بحيث توفر لعملاء الرحلات طويلة المدى رحلات ربط سلسة عبر بلغراد إلى المدن على امتداد أوروبا، مع العمل مع "شركاء الاتحاد للطيران" على زيادة نطاق وصول شبكة وجهات الشركة.

وتتضمن الطائرة 254 مقعداً وتوفر للضيوف قوائم طعام مستلهمة من المطبخ الصربي، مع مقاعد قابلة للبسط بصورة كاملة وأنظمة ترفيه على متن الطائرة في كل مقعد تشتمل على أحدث الأفلام والموسيقى والعروض التلفزيونية باللغتين الإنجليزية والصربية.