الاتحاد للطيران تحتفل بمرور عشر سنوات على إطلاق خدماتها إلى قطر بزيادة رحلاتها إلى الدوحة

  •  إضافة رحلة يومية خامسة تتيح للمسافرين من أبوظبي وقطر على حد سواء رحلات صباحية ملائمة.
  • ·إضافة رحلات مسائية خلال أيام الذروة لتعزز من مواءمة جدول الرحلات لمسافري الأعمال والترفيه

 

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة - تحتفل الاتحاد للطيران هذا الصيف بمرور عشر سنوات على إطلاق خدماتها إلى قطر من خلال إضافة تسع رحلات أسبوعية على وجهة أبوظبي - الدوحة بما يعزز التزام الشركة حيال واحدة من أسواقها الرئيسية في منطقة الخليج العربي.

 

اعتبارًا من أول أغسطس 2016، تعتزم الناقلة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة زيادة معدل رحلاتها الأسبوعية إلى العاصمة القطرية لتصل إلى 37 رحلةً. توفر الرحلات اليومية الصباحية الجديدة إلى جانب الرحلات المسائية المبكرة المغادرة أيام الخميس والسبت، مرونةً أكثر وراحة أكبر للضيوف، سيما وأن جدولتها تمت استجابةً لمتطلبات مسافري الأعمال في كلّ من أبوظبي والدوحة.

 

ستتيح الرحلات الإضافية للمسافرين من وإلى الدوحة خيارات أوسع وأكثر تنوعًا للسفر على متن رحلات الاتحاد للطيران على امتداد منطقة الشرق الأوسط وأوروبا وأفريقيا وآسيا وشبه القارة الهندية وأمريكا الشمالية. فضلًا عن أن تشغيل الرحلات الإضافية الجديدة يتزامن مع أشهُر ذروة السفر في فصل الصيف.

 

وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد للطيران ومنذ إطلاق خدمة رحلاتها إلى وجهة الدوحة في عام 2006، سعت إلى زيادة معدل رحلاتها على نحو مطّرد لتلبية الطلب القوي على تلك الوجهة ولزيادة إمكانيات الربط لعدد متزايد من الوجهات التي تخدمها الشركة انطلاقاً من مركز عملياتها التشغيلية في أبوظبي.

 

وفي هذا الخصوص، تحدّث دانيال بارانجر، نائب أول للرئيس لشؤون المبيعات العالمية في الاتحاد للطيران، قائلاً: "تعتبر قطر واحدةً من الأسواق الرئيسية بالنسبة للاتحاد للطيران. وقد حرصنا منذ عام 2006 على تعزيز وجهة أبوظبي - الدوحة على نحو تدريجي ليصل عدد الرحلات التي تسيرها الشركة إلى تلك الوجهة حاليًا إلى أربع رحلات يومية، ولا شك أن أفضل وسيلة للاحتفال بمرور عشر سنوات على بدء الربط بين العاصمتين هو في زيادة الرحلات التي نشغلها على هذا المسار عبر إضافة تسع رحلات جديدة أسبوعيًا، بما يبرهن على التزامنا المُتنامي حيال سوق الدوحة."

 

وتابع قائلاً: "نتطلّع من خلال التحسينات التي أدخلناها على جدول رحلاتنا من وإلى الدوحة، ومن خلال عملنا على زيادة فرص الوصول على امتداد شبكة وجهاتنا، فضلًا عن تعزيز إمكانيات الربط، إلى أن نتيح لضيوفنا الكرام خيارات متزايدة وأن نمكّنهم من الوصول إلى المزيد من الوجهات التي نخدمها عبر مركز عملياتنا التشغيلية في أبوظبي."

 

ويحظى الضيوف المسافرون إلى أبوظبي بفرصة الاستفادة من المزيد من خيارات رحلات الربط لطائفة واسعة من الوجهات التي تخدمها الشركة على امتداد أوروبا بما في ذلك لندن ومانشستر وباريس ودبلن وروما وميونيخ وميلانو وجنيف ومدريد وأثينا وإسطنبول. بالإضافة إلى وجهات دلهي ومومباي وكاتمندو ودكا وكاليكوت وكوتشين وحيدرأباد التي تعدّ ضمن الوجهات العديدة التي تخدمها الشركة على امتداد شبه القارة الهندية بما يوفر للضيوف إمكانيات ربط مريحة أكثر.

 

كما يستفيد الضيوف المسافرون من الدوحة إلى المدن الستة التي تخدمها الاتحاد للطيران في الولايات المتحدة الأمريكية، نيويورك وشيكاغو وسان فرانسيسكو ولوس أنجلس وواشنطن ودالاس، بخدمات مركز التخليص المسبق لإجراءات السفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية الكائن في مطار أبوظبي الدولي، ما من شأنه أن يكفل وصولهم إلى الولايات المتحدة الأمريكية باعتبارهم مسافرين محليين، ويجنبهم الاضطرار لاستكمال إجراءات السفر الطويلة لدى وصولهم إلى وجهتهم.

 

-انتهى-