الاتحاد للطيران تحصد ثلاث جوائز للدرجة الأولى ضمن جوائز

سكاي تراكس العالمية لشركات الطيران

فازت الاتحاد للطيران بثلاث جوائز مرموقة في فئة الدرجة الأولى شملت جائزة "أفضل درجة أولى في العالم"، وجائزة "أفضل خدمات طعام على متن الطائرة للدرجة الأولى في العالم"، وجائزة "أفضل مقعد للدرجة الأولى في العالم" عن مقصوراتها "مسكن الدرجة الأولى" و"أجنحة الدرجة الأولى"، وذلك في إطار جوائز سكاي تراكس العالمية السنوية لشركات الطيران التي تم الإعلان عنها اليوم في معرض فارنبورو للطيران في المملكة المتحدة.

 

وتعتبر "جوائز شركات الطيران العالمية" المرموقة على نطاق واسع بمثابة معيار عالمي للتميّز على صعيد شركات الطيران. ويتم اختيار شركات الطيران الفائزة بناءً على الأصوات ونتائج استطلاع الرأي الممتدة على مدار 10 أشهر لأكثر من 18 مليون مسافر جوي من أكثر من 100 دولة حول العالم.

 

وبهذا الشأن، أفاد كالوم لامينج، نائب الرئيس لشؤون تطوير تجارب الضيوف بالاتحاد للطيران، بالقول: "في عام 2014، قمنا بإعادة تعريف تجارب السفر على متن الدرجة الأولى عبر تقديم تجربة جديدة تماماً على امتداد كافة رحلاتنا وتوفير مقصورات استثنائية على كافة طائرات أسطولنا الجديد من طراز إيرباص A380 وبوينغ 787 دريملانير. ويظهر ذلك التزامنا المستمر بتوفير أرقى مستويات السفر للدرجة الأولى وتقديم تجارب سفر مبتكرة وملهمة".

 

وقال: "يحدوني الفخر بفوزنا مجددًا، وبناءً على نتائج استبيان عالمي ضخم لقياس رضا العملاء، بهذه الجوائز المرموقة عن أرقى التجارب في العالم على متن الدرجة الأولى. وقد قمنا بإضافة المزيد من التحسينات إلى تجارب السفر هذا العام عبر الاستثمار في منتجاتنا وخدماتنا ومقصوراتنا وبالتالي تعدُّ هذه الجوائز خير تقدير لتلك الجهود".

 

وخلال السنوات الماضية، فازت الشركة بالعديد من الجوائز تقديراً لمنتجاتها على متن الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال. كما تعتبر تلك المرة الثانية التي تفوز فيها الاتحاد للطيران بكافة الجوائز الثلاث المخصصة لفئات الدرجة الأولى ضمن جوائز "شركات الطيران العالمية".

 

وقال إدوارد بلايستيد، رئيس مؤسسة سكاي تراكس: "تمكنت الاتحاد للطيران من الارتقاء بمعايير السفر على متن الدرجات الممتازة بثباتٍ من خلال الجمع بين الابتكارات الحديثة والخدمة والضيافة المثالية. وللمرةً الثانية، تحصد الاتحاد للطيران كافة الجوائز الثلاث للدرجة الأولى، بناءً على تصويت ملايين المسافرين حول العالم، بما يعزز سمعتها المرموقة المستحقة بجدارة كرائدة في مجال السفر على متن الدرجة الأولى بلا منازع". 

 

وتضم مقصورة الدرجة الأولى على متن طائرات الشركة من طراز إيرباص A380 تسع وحدات من فئة "مسكن الدرجة الأولى" بمساحات فريدة من نوعها تصل إلى 39 قدمًا مربعًا، بزيادة تبلغ 74 في المائة عن أجنحة الدرجة الأولى التي توفرها الشركة حالياً والحائزة على العديد من الجوائز العالمية، وتشتمل على مقعد وثير بذراعين مفروش بأرقى أنواع الجلود من "بولترونا فراو" ومسند منفصل قابل للتحول إلى سرير مسطح بالكامل بطول 80.5 بوصة. وتتوفر غرفة استحمام مخصصة للاستخدام الحصري لضيوف الدرجة الأولى.

 

وتشتمل طائرات الاتحاد للطيران من طراز بوينغ 787 على ثماني أجنحة خاصة من فئة "أجنحة الدرجة الأولى" مرتبة بنظام فريد للمقاعد الموزعة في الممر المنحني الذي يعد الأول من نوعه في قطاع الطيران، مع مساحة شخصية أكبر بنسبة 10 في المائة. وتتميز الأجنحة المواجهة للأمام والأخرى المواجهة للخلف بمقاعد فخمة بذراعين مفروشة بجلود من "بولترونا فراو" قابلة للتحول إلى سرير مسطح بالكامل بطول 80.5 بوصة. وتضم الأجنحة شاشات تلفاز مقاس 24 بوصة، وطاولات كبيرة لتناول الطعام مع ضيف آخر، وخزانات ملابس شخصية، وأبواب لمزيد من الخصوصية.

 

وللطائرات الأخرى المرتبة بنظام الثلاث درجات ضمن أسطول الاتحاد للطيران للرحلات طويلة المدى من طراز بوينغ 777 وإيرباص A330/A340، وفرت الشركة منتجات أجنحة الدرجة الأولى الخاصة والتي تشتمل كذلك على مقاعد مفروشة بجلود من بولترونا فراو. 

 

وقد استوحيت تجربة السفر على متن الدرجة الأولى للاتحاد للطيران من أفضل الفنادق والمطاعم في العالم، وتتضمن أرقى خدمات تناول الطعام طوال الرحلة مع طائفة واسعة من المكونات والأصناف التي تشجع الضيوف على الاستمتاع بتجربة تناول الطعام متعددة الأصناف. ويتولى الطهاة على متن الطائرة، الذين عمل العديد منهم في السابق لدى أرقى المؤسسات الفندقية والمطاعم حول العالم، تحضير أشهى الأصناف على متن الطائرة باستخدام المكونات الطازجة والتي تتضمن الأصناف الغنية بالبروتين والخضروات. ويمكن لأفراد الطاقم الماهرين تحضير أصناف خاصة حسب متطلبات الضيوف وتوفير تجربة لا نظير لها على صعيد تناول الطعام. ويتوفر أحد الطهاة دوماً على متن الدرجة الأولى في كل رحلة من رحلات الاتحاد للطيران.

 

ويمكن للضيوف الاختيار من قائمة طعام حسب الطلب تشمل طائفة واسعة من الأصناف، أو اختيار أرقى أنواع شرائح اللحوم "الستيك" مع الأطباق الجانبية المفضلة لديهم من "قائمة المشويات"، التي تكتمل روعتها مع الأطباق الجانبية وأنواع الصلصات المميزة، إلى جانب الوجبات الشهية المتنوعة فضلاً عن الوجبات الخفيفة طوال الرحلة والتي تتوافر في قائمة "طعام طوال اليوم" المخصصة لتناول الطعام في أي وقت من اليوم.

وخلال هذا الصيف، افتتحت الاتحاد للطيران كذلك منتجع وصالة انتظار الدرجة الأولى الرائدة في مطار أبوظبي الدولي. وتشتمل الصالة على مطعم يوفر قائمة طعام حسب الطلب، وردهة للمشروبات، وغرفة للياقة البدنية، وصالة سيجار، إضافةً إلى منتجع سيكس سنسز، وصالون للحلاقة والأناقة، وردهة العناية بالأظافر، وغرفة لمشاهدة التلفاز، إلى جانب غرفة منعزلة للاسترخاء، وغرفة للصلاة، وغرفة للعب الأطفال، والتي تضمن مجتمعة حصول كل ضيف على تجربة شخصية حسب متطلبات الضيف.

التعليق على الصورة: كالوم لامينج، نائب الرئيس لشؤون تطوير تجارب الضيوف بالاتحاد للطيران، يتسلم جوائز سكاي تراكس العالمية لشركات الطيران التي تشمل جائزة "أفضل درجة أولى في العالم" وجائزة "أفضل خدمات طعام على متن الطائرة للدرجة الأولى في العالم" وجائزة "أفضل مقعد للدرجة الأولى في العالم".  

-انتهى-