الاتحاد للطيران تفتتح صالة انتظار عالمية المستوى للدرجات الممتازة في مطار لوس أنجلوس الدولي

 

  • تظهر صالة الاتحاد للطيران للدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال في لوس أنجلوس التزام الشركة المستمر إزاء الولايات المتحدة الأمريكية وضيوفها في الدرجات الممتازة على الساحل الغربي
  • خدمة طعام راقية وعرض خدمات متميز – يشبه فقط فنادق ومطاعم الخمس نجوم ونوادي الأعضاء الخاصة على امتداد العالم
  • إعداد وتقديم مشروبات كوكتيل وموكتيل حسب الطلب بتوقيع الشركة في ردهة المشروبات الفاخرة

 

افتتحت الاتحاد للطيران رسمياً اليوم أول صالة انتظار جديدة لها لضيوف الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال في مبنى المسافرين "توم برادلي الدولي" بمطار لوس أنجلوس الدولي. وبناءً على شهرة عالمية متنامية في ابتكار وتطوير المنتجات، تعكس صالة الانتظار التزام الشركة إزاء تقديم تجربة ضيافة استثنائية لضيوف الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال المغادرين على رحلة الاتحاد للطيران اليومية رقم EY170 على متن طائرة بوينغ 777 من المركز التجاري ومركز الترفيه على الساحل الغربي للولايات المتحدة الأمريكية.

 

وإلى جانب صالات المطار الفخمة الخاصة بالاتحاد للطيران في واشنطن العاصمة ومطار جون أف كينيدي في نيويورك، تمثل الصالة الجديدة للدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال في لوس أنجلوس ملاذ الشركة الثالث المخصص للضيافة في الأمريكتين والأول لها في الساحل الغربي للولايات المتحدة الأمريكية.

 

تبتعد الشركة عن التقاليد المعتادة في تصميم صالة الانتظار في المطار، وتظهر عناصر الديكور "العربية الحديثة" نفسها التي تميز صالات الانتظار الدولية الجديدة الخاصة بالاتحاد للطيران. يُستلهم ديكور الصالة من الأشكال الهندسية الموجودة في هندسة العمارة التقليدية والحديثة لأبوظبي ومناظر صحرائها الخلابة.

 

وقال مارتن درو، نائب أول للرئيس لشؤون الأمريكتين في الاتحاد للطيران: "بصفتها شركة طيران رائدة عالمياً، تواصل الاتحاد للطيران إعادة تعريف تجارب السفر، ووضع معايير جديدة للخدمات المبتكرة على الأرض وفي الجو."

 

"تظهر صالة الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال الجديدة الخاصة بنا في لوس أنجلوس التزامنا الشديد إزاء المسافرين على الساحل الغربي للولايات المتحدة الأمريكية، وفي الولايات الأمريكية بصورة عامة، عبر توفير ضيافة تفاعلية لهم أصبحوا يتوقعونها من موظفينا وعلامتنا التجارية. وإنني سعيد أن أفتتح هذ المرفق الراقي."

 

وقالت ديبورا فلينت الرئيس التنفيذي لمطارات لوس أنجلوس العالمية (لاوا): "تلتزم مطارات لوس أنجلوس العالمية (لاوا) وشركاؤنا من شركات الطيران بمواصلة مبادراتنا لتحويل وتحديث مطار لوس أنجلوس إلى مطار عالمي المستوى يستحقه سكان لوس أنجلوس والزائرون. ونشيد بالاتحاد للطيران في توفير تجربة هذه الصالة الجديدة والرائعة التي تخدم المسافر العصري بحق."

 

توفر صالة الانتظار الجديدة، التي تعتبر أكثر شبهاً بالفنادق الكبرى والمطاعم الراقية والنوادي الخاصة، بيئة هادئة تساعد الضيوف على الاسترخاء والترفيه وتجديد النشاط، إلى جانب الاستمتاع بأفضل تجارب الطعام وخدمات الضيافة التي تشتهر بها الشركة. وتضمّ الصالة مقاعد محددة بصورة فخمة، ومنطقة لتناول الطعام من القائمة، وردهة مشروبات ومنطقة تلفاز ومرافق استحمام وإنترنت لاسلكي مجاني عالي السرعة، ومخارج كهرباء متعددة المناطق ومخارج يو أس بي، ومجموعة من المجلات الدولية والجرائد اليومية. كما تتوافر أيضاً منطقة لكبار الشخصيات عند الطلب.

 

تفتح الصالة الجديدة، التي تمتد على مساحة تصل لما يقرب من 407 متر مربع بإطلالاتها الشاسعة على منطقة التسوق في المطار، أبوابها للاستخدام الحصري من قبل ضيوف الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال وأعضاء الفئة البلاتينية والذهبية والفضية من برنامج ضيف الاتحاد الذي يسافرون على متن الرحلة رقم EY170 وأعضاء الفئات المعادلة للفئة البلاتينية والذهبية في شركاء الاتحاد للطيران.

 

ينضمّ مرفق لوس أنجلوس الجديد إلى مجموعة متنامية من صالات الانتظار الفخمة التي يبلغ عددها 15 صالة وتوجد في أبوظبي (صالة ومنتجع الدرجة الأولى الجديدة الحصرية بتوقيع الشركة في مبنى المسافرين رقم 3؛ وصالات الانتظار للدرجات الممتازة في مبنى المسافرين رقم 1 و3، وصالة الانتظار للدرجات الممتازة داخل مرفق التخليص المسبق الفريد لإجراءات الهجرة وحماية الحدود الأمريكية الخاصة بالولايات المتحدة الأمريكية، وصالة الضيوف القادمين الفخمة)، وفرانكفورت ولندن ومانشستر ودبلن وباريس وواشنطن العاصمة، ومطار جون أف كينيدي في نيويورك وسيدني وملبورن.

 

بدأت الاتحاد للطيران خدمات رحلاتها اليومية من دون توقف بين لوس أنجلوس ومطار أبوظبي الدولي في 1 يوليو 2014. وإلى جانب ذلك، تقدم الشركة خدمة رحلات يومية بين أبوظبي وشيكاغو وسان فرانسيسكو وواشنطن العاصمة وخدمتي رحلات يوميتين إلى نيويورك (جون أف كينيدي) وثلاث خدمات رحلات أسبوعية إلى دالاس/فورت وورث.

موظفو الشركة بجوار صالة الانتظار للدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال في لوس أنجلوس الخاصة بالاتحاد للطيران:

لمشاهدة معرض صور الصالة عالية الوضوح، يُرجى تنزيلها من هذا الرابط:   

-        انتهى -

 

يتم استقبال الضيوف من جانب فريق استقبال متخصص وموظفي صالة الانتظار والنوادل، الذين خضعوا جميعاً لعملية اختيار صارمة وتدريب ضيافة متخصص.

 

كما يتم تقديم خيارات طعام فاخرة حسب القائمة ومن البوفيه في منطقة طعام حصرية، ويتمّ تغيير قوائم الطعام بصورة متكررة وتضمّ تشكيلة من الأطباق المستوحاة من نكهات كاليفورنيا والشرق الأوسط ومن حول العالم. يتم إعداد الطعام في الموقع من جانب فريق من الطهاة الخبراء باستخدام منتجات طازجة موسمية ومحلية المصدر مصنوعة بصورة تراعي المعايير الأخلاقية والاستدامة. كما تمّ اختيار قائمة مشروبات مصاحبة بعناية لتناسب عروض المطبخ وتشمل تشكيلة من الأنواع الأوروبية والكاليفورنية الممتازة.

 

أصبحت ردهة المشروبات الفاخرة أحد مميزات محفظة الاتحاد للطيران من صالات الانتظار الفخمة الجديدة حول العالم، وتضمّ عشر مقاعد جلدية في ردهة المشروبات مع نقاط طاقة USB بجوار كلٍ منها.

 

 تقدم ردهة المشروبات قائمة بأصناف الكوكتيل والموكتيل والعصائر المصممة حسب الطلب بالشراكة مع مؤسسة فلويد موفمنت، الرائدة في مجال المشروبات ومقرها لندن.

 

يتم تصنيع كافة مشروبات الكوكتيل والموكتيل الموجودة في القائمة بصورة خاصة والتي تعتبر فريدة وتسمى باسم وجهات الاتحاد للطيران الرائدة مثل أبوظبي ونيويورك وملبورن وشنغهاي وباريس ومومباي وسيدني ولندن. ومع استخدام مكونات مستوحاة من هذه المدن، فإن مشروبات الكوكتيل والموكتيل مصنوعة يدوياً من جانب خبراء مدربين بصورة خاصة على مزج المشروبات، باستخدام مستخلصات مصنوعة محلياً. كما تقدم ردهة المشروبات تشكيلة من المشروبات الكلاسيكية الحديثة.