الاتحاد للطيران تعلن عن إضافة طائرة أخرى من طراز آيرباص A380 لخدمة رحلاتها  إلى نيويورك مطار جون إف كينيدي الدولي في يونيو 2017 تلبية للطلب القوي من قبل المسافرين

أعلنت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم عن خطتها لإضافة طائرة من طراز آيرباص A380 بين مطار جون إف كينيدي الدولي في نيويورك ومطار أبوظبي الدولي تلبية للطلب المتزايد من قبل الضيوف المسافرين بين هاتين الوجهتين.

 

واعتبارًا من أول يونيو 2017، تعتزم الشركة ترقية خدمة رحلاتها الثانية بين أبوظبي ومطار جون إف كينيدي الدولي في نيويورك عبر تشغيل طائرتها من طراز آيرباص A380 الحائزة على الجوائز والتي تضم مقصورة الإيوان، الجناح الأول من نوعه في قطاع الطيران التجاري الذي يتألف من ثلاث غرف في الأجواء، إلى جانب مقصورة "مسكن الدرجة الأولى" الحائزة على الجوائز.

 

وتنضم الخدمة الجديدة إلى خدمات الشركة القائمة عبر طائرة آيرباص A380، لتحل محل الطائرة طراز بوينغ 777-300ER التي يتم تشغيلها حالياً بصورة يومية على هذه الوجهة. وكانت الاتحاد للطيران قد باشرت باستقبال ضيوفها على متن أولى رحلاتها على متن الطائرة طراز آيرباص A380 بين مطار جون إف كينيدي الدولي وأبوظبي في نوفمبر 2015.

 

وبهذه المناسبة، تحدّث بيتر بومغارتنر، الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران، قائلًا: "كانت الاستجابة التي حظينا بها من قبل ضيوف الاتحاد للطيران المسافرين بين أبوظبي ونيويورك منذ إطلاق خدمة الرحلات قبل ما يقرب عن عقد من الزمن هائلةً، ونحن سعداء بتوسيع نطاق خدمتنا ومنتجاتنا عالمية المستوى لتصل إلى جميع ضيوفنا المسافرين من وإلى نيويورك."

 

وتابع السيد بومغارتنر قائلًا: "يكمُن التزامنا حيال ضيوفنا الكرام في أن نكون أفضل شركة طيران في العالم، من خلال إعادة تصوّر تجربة السفر والحرص على تزويدهم بأعلى مستويات الراحة والفخامة والضيافة عالمية المستوى وذلك عند كل مرحلة من مراحل رحلتهم سواء على الأرض أم في الأجواء، وعلى امتداد جميع فئات الرحلات التي نقدمها."

 

ويحظى الضيوف المسافرون على متن مقصورة الإيوان بأعلى درجات الرفاهية، حيث تم تصميم كافة مراحل رحلتهم وفق الطلب، شاملة الانتقال بسيارة مع سائق خاص إلى المطار، وجناحًا خاصًا مكونًا من ثلاث غرف تتضمن غرفة معيشة تتسع لضيفين، وغرفة نوم بسرير مزدوج، ومرافق استحمام مرفقة بالجناح. وبالإضافة إلى ذلك، يقوم على خدمة مقصورة الإيوان مضيف شخصي حاصل على تدريباته خصيصاً في أكاديمية سافوي للضيافة في لندن.

 

كما تضم الطائرة تسع وحدات من فئة "مسكن الدرجة الأولى" تحتوي كل منها على مساحة معيشة خاصة ومقعد وثير مكسو بجلد من تصميم "بولترونا فراو" مع مسند قابل للبسط ليشكل سريرًا بطول 80.5 بوصة. كما تتوافر أيضاً مرافق متكاملة للاستحمام مخصصة لراحة ضيوف الدرجة الأولى.

 

وعلاوةً على ذلك، تتيح كلّ من مقصورة الإيوان و"مسكن الدرجة الأولى" تجارب طعام فاخرة يعدّها الطاهي على متن الطائرة ذي المهارات العالية.

 

وتضمّ الطائرة من طراز آيرباص A380 كذلك سبعين وحدةً من فئة "استوديو درجة رجال الأعمال" تقع في الطابق العلوي توفر جميعها إمكانية الوصول إلى المقعد من الممر مباشرةً، كما تضم سريراً قابلاً للبسط بالكامل بطول 80.5 بوصة، إضافةً إلى مساحة شخصية أكبر بواقع 20 في المائة. وإضافةً إلى ذلك، يتولى مديرو الأطعمة والمشروبات على متن درجة رجال الأعمال تعريف الضيوف المسافرين بمختلف الأصناف ضمن قائمة الطعام الواسعة المتوفرة للضيوف في أي وقت. 

وتضمّ الدرجة السياحية 415 مقعداً من فئة "المقاعد الذكية" في طابق الطائرة الرئيسي توفر جميعها أحدث أنظمة الترفيه المتطور من باناسونيك "eX3"، للاستمتاع بما يزيد على 750 ساعة من الأفلام والمسلسلات حسب الطلب، مع مجموعة أفضل من الألعاب عبر شاشات فائقة الوضوح على امتداد جميع المقصورات. كما تحتوي الطائرة من طراز آيرباص A380 على خدمات متكاملة للأنترنت اللاسلكي.

 

وتقع ردهة "المجلس" الفخمة بين درجة رجال الأعمال والدرجة الأولى، وتضمّ أريكتين مريحتين من جلد " بولترونا فراو" وردهة مشروبات تقدم المرطبات ومجموعة مختارة من الوجبات الخفيفة الساخنة المُتاحة على امتداد الرحلة.

 

وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد للطيران استهلّت رحلاتها اليومية المباشرة من دون توقف إلى مطار جون إف كينيدي في نيويورك في 26 أكتوبر 2006، وتعتزم الشركة الاحتفال في خريف هذا العام بمرور 10 أعوام على البدء في خدمة الرحلات الجوية بين أبوظبي ونيويورك. 

 

وافتتحت الاتحاد للطيران في ديسمبر 2015 صالة انتظار المسافرين الجديدة للدرجات الممتازة في مطار جون إف كينيدي الدولي في نيويورك بما يمثّل استثمارًا إضافيًا من قبلها في تعزيز تجربة الخدمات الأرضية التي تقدمها لضيوفها الكرام.  وتقع صالة المسافرين الجديدة بالقرب من بوابة المغادرة بعد منطقة التفتيش الأمني في مبنى المسافرين رقم 4 في مطار جون إف كنيدي الدولي. وتقدم للضيوف أجواءً فريدةً تعكس روح الحداثة التي تتميز بها أبوظبي  في القرن الواحد والعشرين، وتجسد أعلى مستويات الفخامة والراحة للمسافرين المميزين الذين اعتادوا على تجارب السفر الجوي بمستويات عالمية.

 

علمًا بأن الاتحاد للطيران تسيّر في الوقت الراهن 45 رحلةً أسبوعيًا بين أبوظبي وست ولايات في الولايات المتحدة الأمريكية، بما في ذلك شيكاغو ومطار دالاس/فورت ورث ولوس أنجلوس ومطار جون إف كينيدي الدولي في نيويورك وفرانسيسكو وواشنطن العاصمة. وتتولّى الاتحاد للطيران انطلاقًا من مركز عملياتها التشغيلية في أبوظبي تقديم إمكانية الوصول المباشر إلى عاصمة الإمارات العربية المتحدة للمسافرين من الولايات المتحدة الأمريكية، كما توفر لهم خدمات ربط سلسة إلى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وشبه القارة الهندية وجنوب شرق آسيا.  

-انتهى-