الاتحاد للطيران وجامعة نيويورك أبوظبي تتعاونان في برنامج لتطوير القيادة التنفيذية

وقّعت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم مذكرة تفاهم مع جامعة نيويورك أبوظبي لتطوير وتنفيذ برنامج لتطوير القيادة التنفيذية.

 

صُمم برنامج "القيادة الفاعلة" خصيصاً للاتحاد للطيران ويهدف إلى تعزيز وتقوية مهارات القيادة على مستوى الشركة، مع التركيز بصورة كبيرة على المسؤولين التنفيذيين الإماراتيين. وستستفيد الشركات التابعة للاتحاد للطيران وشركاؤها بالحصص من هذا البرنامج.

 

وبعد عملية تقييم صارمة، تم اختيار ثلاثين تنفيذياً رفيعاً من مختلف أنحاء الشركة، بمن فيهم 15 مواطنا إماراتياً ومسؤوليَن تنفيذيين من أليطاليا.

 

وسوف يخضع المشاركون لبرنامج تقييم شامل يستمر ثمانية أشهر يجمع بين تقديم تدريب قيّم للتنفيذيين والتطبيق العملي وتوجيه التنفيذيين.

 

وقال راي غاميل، رئيس شؤون الموظفين والأداء في الاتحاد للطيران: "يظهر هذا البرنامج المبتكر التزامنا المستمر نحو تطوير قادة الشركة من الإماراتيين والدوليين، حيث سيسهم في جعل مسؤولينا التنفيذيين قادة أفضل، الأمر الذي يجعلهم يتبنون التغيير، مع بناء فرق فاعلة وتعزيز التنوع في بيئتنا متعددة الثقافات. ويعتبر هذا الأمر مهماً في بناء ثقافة قيادة قوية على مستوى الشركة وتزويد موظفي الشركة بالأدوات الصحيحة لإدارة النمو المستقبلي للشركة."

 

يشمل التدريب الرسمي برنامجاً متكاملاً للتدريب داخل قاعات الدراسة تمّ تطويره بالتعاون مع جامعة نيويورك أبوظبي ويعتمد على خبراء من أساتذة الجامعات الذين يتم انتدابهم من فروع الجامعة في أبوظبي ونيويورك وشنغهاي. وتتضمن أجزاء الدورة الدراسية الحضور القيادي والابتكار وحل المشاكل وبناء الفريق وأدوات الوعي بالذات والمشروعات الاستراتيجية.

 

كما سيتولى المشاركون أيضاً تنفيذ مشروعات عملية استراتيجية طويلة المدى، حيث يقومون بتطوير أفكار أعمال مبتكرة، فيما ستساعد جلسات التدريب والتوجيه المزدوجة على دعم التطوير الشخصي لكل طالب من خلال التركيز على مواطن القوة والفرص الشخصية.

 

يقول فابيو بيانو، عميد جامعة نيويورك أبوظبي: " تظهر هذه الاتفاقية بين جامعة نيويورك أبوظبي والاتحاد للطيران التزامنا نحو تحقيق رؤية جامعة نيويورك أبوظبي كمركز دولي رائد لجذب وتطوير والاحتفاظ  بأبرز المواهب العالمية عبر برامج التعليم المهني والتنفيذي التحويلية. وبصفتها جامعة ومؤسسة بحثية مرموقة، فإن جامعة نيويورك أبوظبي تبحث دائماً عن طرق جديدة للمشاركة في النمو والإبداع داخل دولة الإمارات العربية المتحدة وغيرها من الدول. وتؤكد هذه الشراكة على هذا الالتزام ونتطلع إلى العمل بصورة وثيقة مع الاتحاد للطيران وتطوير فرص جديدة للتعاون."

 

توفر مذكرة التفاهم إطار عمل رسمي للتعاون الذي من شأنه أن يفيد طلاب جامعة نيويورك أبوظبي في مجالات تدريب الطلاب والمحاضرات التي يقدمها متحدثون دوليون متميزون وندوات يقدمها فريق التعلم والتدريب في الاتحاد للطيران الذي يتمتع بمهارة عالية، إلى جانب بناء علاقات وفرص أخرى متطورة.

6a_Etihad_Airways_ New_York_University_Abu_Dhabi_MoU.png 6a_Etihad_Airways_ New_York_University_Abu_Dhabi_MoU.png 6a_Etihad_Airways_ New_York_University_Abu_Dhabi_MoU.png

(من اليسار إلى اليمين): راي غاميل، رئيس شؤون الموظفين والأداء في الاتحاد للطيران مع فايبو بيانو، عميد جامعة نيويورك أبوظبي خلال الاحتفال بالتوقيع على مذكرة التفاهم الموقعة بين الاتحاد للطيران وجامعة نيويورك أبوظبي.

-انتهى-

 

 

نبذة عن جامعة نيويورك أبوظبي

تضم جامعة نيويورك أبوظبي أول حرم جامعي شامل للآداب والعلوم الإنسانية والعلوم الهندسية، وبرامج متميزة للدراسات العليا ما بعد البكالوريوس ومركزاً عالمياً مرموقاً للبعثات والبحوث الجامعية لتؤلف بذلك وحدة متكاملة مترابطة ومرتبطة بالجامعة الرئيسية الأم في نيويورك. وستشكّل كل من جامعة نيويورك وجامعة نيويورك أبوظبي وجامعة نيويورك شنغهاي حجر الأساس لشبكة جامعة نيويورك العالمية، وستتسع نطاق البعثات لتشمل ابتعاث الهيئات التدريسية والطلبة من نيويورك أو أبوظبي للدراسة في واحدة أو أكثر من المؤسسات الأكاديمية التابعة لجامعة نيويورك في ست قارات حول العالم.