5 ديسمبر 2016

 

مجلس إدارة مجموعة الاتحاد للطيران يوافق على المشروع المشترك لتأسيس مجموعة طيران كبرى لسفر الترفيه في أوروبا
 

وافق مجلس إدارة مجموعة الاتحاد للطيران على خطط لإنشاء مجموعة طيران جديدة في أوروبا لسفر الترفيه عبر شركة مشتركة مع مجموعة "تي يو آي إيه جي" (TUI AG)، تضم أسطولاً يتكون من نحو 60 طائرة توفر قدرة استيعابية تصل إلى 15 مليون مقعد سنوياً، وتُركز على السفر المباشر من نقطة إلى نقطة لربط الأسواق السياحية الرئيسية في أوروبا. وتظل الصفقة رهناً بالموافقات من جانب الجهات التنظيمية للطيران وسلطات مكافحة الاحتكار.
 

وتتضمن الصفقة المقررة اتفاقية تتيح لشركة الاتحاد القابضة للاستثمار ذ م م (الاتحاد)، التابعة لمجموعة الاتحاد للطيران، الاستحواذ على حصة 49.8 في المائة المملوكة بصورة غير مباشرة لطيران برلين في شركة الطيران التابعة لها "نكي" (NIKI Luftfahrt GmbH). وعند اكتمال الصفقة، سوف تساهم الاتحاد على الفور بالحصة في طيران نكي لصالح مجموعة طيران سفر الترفيه الأوروبية الجديدة، ولن تسيطر فعلياً على طيران نكي أو تصبح صاحبة حصص الأغلبية فيها. وستساهم مجموعة "تي يو آي" بالشركة التابعة لها "تي يو آي فلاي" (TUIfly) في شركة المشروع المشترك، بما في ذلك الأربع عشرة طائرة التي تشغلها حالياً شركة "تي يو آي  فلاي" لصالح طيران برلين بموجب اتفاقية تأجير للطائرات مع الطاقم.
 

ويأتي ذلك بعد الموافقة التي صدرت يوم الأربعاء الموافق 23 نوفمبر 2016 من جانب المجلس الإشرافي لمجموعة "تي يو آي".
 

وتجدر الإشارة إلى أن مجموعة "تي يو آي أيه جي" سوف تمتلك 24.8 في المائة من حصص الشركة المشتركة، في حين ستمتلك الاتحاد 25 في المائة من الحصص. أما الحصص المتبقية البالغة 50.2 في المائة فسوف تظل مملوكة للمؤسسة الخاصة "نكي برايفتستيفتونج".
 

ومن المقرر أن تبدأ مجموعة طيران سفر الترفيه الجديدة، التي تتخذ من فيينا مقراً لها، عملياتها التشغيلية في أبريل 2017، الذي يمثل بداية موسم الصيف، وستخدم شبكة واسعة من الوجهات من ألمانيا والنمسا وسويسرا (تشمل هانوفر، وبرلين، ودوسلدورف، وكولونيا، وفرانكفورت، وشتوتغارت، وميونخ، ونورمبرغ، وبادن-بادن، وهامبورغ، وبازل، وفيينا). وسوف تضم الأسواق الرئيسية للشركة جزر البليار، وجزر الكناري، وإسبانيا، واليونان.
 

وسيتم دعم الشركة المشتركة عبر توفير خبرات مجموعة الاتحاد للطيران، أسرع مجموعات الطيران نمواً في العالم، ومجموعة تي يو آي، الشركة السياحية الرائدة عالمياً، مع التركيز القوي على الفنادق والرحلات البحرية. كما سيصبح بمقدور الشركة الجديدة كذلك الاستفادة من تضافر الجهود واقتصادات الحجم والتي سيمكن توفيرها عبر "شركاء الاتحاد للطيران" ومجموعة "تي يو آي"، الأمر الذي يضمن بنية مرنة للنفقات غير المباشرة وتكلفة تنافسية في الإنتاج.
 

وسوف تقدم الاتحاد للطيران ومجموعة "تي يو آي" المزيد من التفاصيل بخصوص الشركة المشتركة المستقبلية بعد إتمام المفاوضات بنجاح.