24 أغسطس 2016

 

الخريجون الصربيون يمضون على طريق التفوق مع التدريبات المتخصّصة في الاتحاد للطيران الهندسية

أكمل تسعة طلاب من بلغراد في صربيا المرحلة الأولى من تدريباتهم الهندسية في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومن المقرر أن يباشروا الآن المرحلة التالية من التعليم العملي مع الاتحاد للطيران الهندسية.

 

وسوف يواصل المتدربون اكتساب الخبرات العملية في القسم الهندسي في مجموعة الاتحاد للطيران. وجدير بالذكر أن الاتحاد للطيران الهندسية تُقدم في الوقت الراهن خدمات صيانة هياكل الطائرات ومكونات الطائرات، فضلًا عن إدارة سلسلة التوريد والتصميم الهندسي للاتحاد للطيران وشركات الطيران الشريكة وشركات طيران خارجية.

 

ويتم تقديم برامج المهندسين الخريجين بالشراكة مع كليات التقنية العليا في أبوظبي. وتشمل البرامج تدريبًا نظريًا مدته عامان في الكلية، يغطي مجالات مثل صيانة الطائرات والتطوير الهندسي، ليباشر المتدربون بعد ذلك التدريبات العملية لمدة عامين مع الاتحاد للطيران الهندسية حيث يتسنى لهم الحصول على الرخصة التي تحظى باعتماد وكالة سلامة الطيران الأوروبية والهيئة العامة للطيران المدني في دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

وفي هذا الخصوص، أفاد جيف ويلكينسون، الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد للطيران الهندسية، بالقول: "نعمل على تنمية أعمال الاتحاد للطيران الهندسية لضمان الاعتراف بها كشركةً عالميةً رائدةً في مجال الصيانة والإصلاح والعَمرَة. ويعني هذا أن الفُرص المتاحة لهذه المجموعة من الخريجين الصربيين لا تُضاهى على مستوى القطاع."

 

وأضاف قائلًا: "لدى الاتحاد للطيران وشركائها بالحصص واحدًا من أكبر أساطيل الطائرات وأسرعها نمواً على مستوى قطاع الطيران، ومن شأن هذا البرنامج التدريبي أن يضمن لهم الحصول على الخبرات الواسعة والمُتعمّقة على امتداد أسطول الطائرات بما في ذلك الطائرات طراز آيرباص 320، وبوينغ 777، وبوينغ 787 دريملاينر الجديدة وطائرات الشركة من طراز A380."

 

وسوف يُمضي الطلاب الأشهر الستة الأولى من تدريباتهم العملية متنقلين بين ورش العمل في حظيرة الاتحاد للطيران الهندسية الكائنة في مطار أبوظبي الدولي، حيث سيتسنى لهم شحذ مهاراتهم والتعلم من المختصين ذوي المهارات المتقدمة في القسم الهندسي. وبعد ذلك، سوف يباشرون العمل في صيانة أسطول طائرات الاتحاد للطيران متنقلين بين طائرات من طرازات مختلفة، فضلًا عن تمكنهم من اكتساب خبرات في مختلف أقسام صيانة الطائرات، وذلك لضمان تعزيز قاعدة معارفهم على نحو أفضل، بما يمكنهم من استيفاء مراحل البرنامج التدريبي بشكل كامل.

 

وتجدر الإشارة إلى أن تلك الدفعة من الطلبة هي واحدة من عدة دفعات من المهندسين المتدربين ممّن أجروا تدريباتهم في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يخضع كذلك طلاب آخرون من إيطاليا وسيشل للتدريبات، لاكتساب الخبرات مع الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة. وترتبط الاتحاد للطيران بروابط قوية مع إيطاليا وسيشل وصربيا من خلال اتفاقيات الشراكة بالحصص التي أبرمتها الشركة مع كلّ من أليطاليا وطيران سيشل والخطوط الجوية الصربية.

 

-انتهى-

 

تتوافر الصور عبر الرابط التالي: https://we.tl/bIwk4yjRQ7

 

الصورة الجماعية، من اليسار إلى اليمين: فيليب فيسوفيتش، لازار جوفانسيفتش، ستيفان سردانوفيتش، أليكسا إيفانيزفيتش، نيمانيا لاسيكا، زدرافكو إيفيتيتش، ميلوس إيفانوفيتش، أندريه غافريلوفيتش، ونيقولا ستيفانوفيتش.