الاتحاد للشحن يعزز شبكة وجهاته في منطقة الشرق الأوسط مع إضافة رحلات شحنٍ إلى وجهات جديدة

توسَّع قسم الاتحاد للشحن، التابع للاتحاد للطيران، في شبكة وجهاته في منطقة الشرق الأوسط عبر توفير رحلة شحن إضافية إلى الكويت وتشغيل رحلتي شحن جديدتين أسبوعياً إلى مسقط في عُمان.

 

وتتوفر رحلتي الشحن إلى الكويت أسبوعياً عبر طائرة شحن من طراز إيرباص A330، كما بدأ قسم الاتحاد للشحن بالفعل في تشغيل رحلات الشحن الجديدة إلى مسقط عبر طائرة شحن من نفس الطراز.

 

وبهذا الصدد، أفاد ديفيد كير، نائب الرئيس لشؤون الاتحاد للشحن، بالقول: "من خلال تعزيز قدرات الربط القائمة بالفعل إلى الكويت وتقديم خدمات شحن جديدة إلى مسقط، يرتفع بذلك عدد رحلات الشحن التي نوفرها في منطقة الشرق الأوسط إلى 11 رحلة شحن أسبوعياً. وتستمر منطقة الشرق الأوسط في تحقيق أداء قوي لنا كما تمثل محوراً رئيسياً لعملياتنا التشغيلية. وسوف نعمل كذلك على التوسع في مناطق أخرى في مختلف أنحاء العالم خلال العام المقبل". 

 

ومن مركزه التشغيلي في مطار أبوظبي الدولي، يوفر قسم الاتحاد للشحن لعملائه طائفةً واسعة من خدمات الشحن المرتبطة بشبكته الدولية المتنامية وأسطوله المتزايد من الطائرات. كما يوفر الاتحاد للشحن كذلك سلسلة من المنتجات المتخصصة لمشغلي خدمات الشحن تشمل خدمة الإسطبلات الجوية "سكاي ستابلز" لنقل الخيول، وخدمة "تيمب تشيك" لنقل المستحضرات الدوائية، وخدمة "سيف غارد" للنقل الآمن للبضائع الثمينة، وخدمة "المسار السريع" لنقل الشحنات مع منحها الأولوية في المناولة، والتي يتم توفيرها جميعاً عبر فرق عمل متخصصة.    

 

ولدى الاتحاد للشحن شراكات مع العديد من مشغلي الشحن الآخرين بما في ذلك "دي إتش إل"، و"أطلس آير"، و"أفيانكا"، بما يوفر دعماً إضافياً للعمليات الرئيسية، مع استمرار القسم في استكشاف فرص التعاون مع مشغلي الشحن ذوي التوجهات المماثلة.

 

وعلى مدار العام الماضي، توسَّع قسم الاتحاد للشحن في عملياته إلى أمريكا الجنوبية وأفريقيا وآسيا، مع إضافة طائرتي شحن جديدتين إلى أسطوله هذا العام. ويعتزم قسم الاتحاد للشحن تعزيز طاقته الاستيعابية وزيادة عدد رحلاته في الأسواق الرئيسية على امتداد شبكة رحلاته المنتظمة.

 

- انتهى -