الاتحاد للطيران تحقق أعلى النتائج على صعيد أداء الموثوقية التشغيلية في العام الأول من تشغيل

طائرة إيرباص A380

منحت شركة إيرباص، الشركة المصنِّعة لطائرة إيرباص A380 الرائدة، الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، جائزة أفضل أداء للموثوقية التشغيلية في العام الأول من تشغيل الطائرة من طراز إيرباص A380. 

 

حقق أسطول طائرات الاتحاد للطيران من طراز إيرباص A380 مؤشرًا استثنائيًا بلغ 99.8 في المائة على صعيد الموثوقية التشغيلية في الفترة الواقعة بين شهري يناير وديسمبر من عام 2015. ويعدّ ذلك أعلى مستوى من الموثوقية تسجله شركة طيران في العام الأول لها لتشغيل طائرة من طراز إيرباص A380 على الإطلاق. وبالنسبة للاتحاد للطيران تعني الموثوقية التشغيلية أن حالات تأخير الرحلات لم تتجاوز نسبة 0.2 في المائة، مع عدم تسجيل أية إلغاءات للرحلات في العام الأول من تشغيل الطائرة.

 

وتسلّم جيف ويلكنسون، نائب أول للرئيس للشؤون الفنية في الاتحاد للطيران، الجائزة من ديدييه لوكس، رئيس قسم خدمة العملاء في شركة إيرباص خلال حفل أقيم في مدينة تولوز في فرنسا.

 

تعدّ الموثوقية عاملًا رئيسيًا لتحقيق النجاح في قطاع الطيران، بدءًا من الالتزام بالمواعيد، ومرورًا بتحقيق الحد الأقصى من العائدات ووصولًا إلى تجربة الضيف.

 

وبهذه المناسبة، أفاد جيف ويلكنسون، قائلًا: "تحقق هذا الأداء الباهر بفضل العمل الدؤوب الذي بذله أعضاء الفريق الهندسي والتزامهم بالتميّز. ولا يسعنا سوى تهنئة كلاً من فريق إدخال الطائرات إلى الخدمة، والعمليات الفنية، والهندسية، والتخطيط، والخدمات اللوجستية، وعمليات الرحلات، وخدمات الضيوف، وكذلك الزملاء من شركة إيرباص بهذا النجاح.  إن تشغيل الاتحاد للطيران للطائرة من طراز إيرباص A380 وفق واحد من أعلى معدلات الاستخدام اليومي، إلى جانب تجهيز الطائرة في فترة نموذجية لا تتجاوز الساعتين، يضيفان الكثير إلى روعة هذا الإنجاز." 

 

وأضاف قائلًا: "إن النجاح الذي حققه إدخال الطائرة من طراز A380 إلى الخدمة يضع معيارًا جديدًا للتميز نسعى لتكراره من خلال ضم الطائرة من طراز A350  لأسطول طائرات الاتحاد للطيران في أوائل عام 2018."

 

ومن جهته أفاد ديدييه بالقول: "إنه لمن دواعي سروري وفخري أن أسلم هذه الجائزة للاتحاد للطيران اليوم". وأضاف قائلًا: "تحقق هذا الأداء التشغيلي غير المسبوق في العام الأول من تشغيل طائرة من طراز A380 بفضل العمل الجماعي المتميز والدفع المستمر نحو التحسن والتفكير المستقبلي."

 

وجدير بالذكر أن تحديد الجهة الفائزة بهذه الجائزة يتم عبر إجراء تقييم شامل لمجمل أداء شركات الطيران التي تم اختيارها ضمن قائمة الشركات المرشحة. وتعد الموثوقية التشغيلية مؤشرًا دوليًا موحداً لقياس عمليات الرحلات الخاضعة لعوامل التأخير والخلل. ويتحقق الأداء العالي في هذا المؤشر من خلال التحقق من القدرات التشغيلية لشركة الطيران ومدى إيلائها الأولوية اللازمة لعامل إدارة الصيانة والسلامة.

 

وجدير بالذكر أن الاستعدادات لإدخال الطائرة من طراز A380 إلى الخدمة بدأت منذ ما يزيد عن عام قبل التسليم. وتضمّن فريق عمل إدخال الطائرات إلى الخدمة المتعدد الاختصاصات ممثلين عن مختلف مجالات العمل في الشركة، مثل العمليات الفنية، والخدمة اللوجستية، وخدمات الضيوف، وعمليات الرحلات. وكان الفريق مسؤولًا عن إعادة كتابة الإجراءات، وتدريب الطيارين وطاقم الضيافة الجوية والمهندسين، والتزويد بقطع الغيار والمعدات، وتنفيذ تقنيات جديدة لدعم تشغيل الطائرات من طراز A380. وكان هذا الإعداد الشامل هو ما شكل الأساس للنتائج التشغيلية المتميزة التي تحققت في العام الأول من تشغيل الطائرة طراز A380.

 

ويعود تشغيل أول طائرة تابعة للاتحاد للطيران من طراز A380 إلى شهر ديسمبر من عام 2014 من أبوظبي إلى وجهة لندن هيثرو الشهيرة. ويضم أسطول الشركة حاليًا ست طائرات من طراز A380 ، ومن المقرر تسلّم أربع طائرات إضافية.  

-انتهى-