الاتحاد للطيران تفوز بجوائز بزنس ترافلر الشرق الأوسط

فازت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، بجائزة "أفضل درجة أولى" وجائزة "أفضل برنامج مسافر دائم" في جوائز "بزنس ترافلر الشرق الأوسط" التي أقيمت في فندق "بلازو فيرساتشي" في دبي الليلة الماضية.

 

وتأتي هذه الجوائز، وهي في عامها الخامس، احتفالاً بقطاعات السفر والسياحة البارزة في المنطقة. وحضر الحفل أكثر من 350 ضيفاً إلى جانب الطاهي الشهير "ماركو بيير وايت" الذي تمّ الترحيب به كضيف شرف.

 

وتعدُّ الجائزة هي الأحدث ضمن سلسلة من الجوائز الهامة التي فازت بها الناقلة الوطنية الإماراتية عن تجارب السفر على متن درجتها الأولى والتي تم التصويت لها مرات عديدة للفوز بلقب الأفضل في العالم، وخاصةً منذ قيام الشركة بالكشف عن مقصورات الدرجة الأولى المبتكرة من خلال إطلاقها لأسطول طائراتها الجديدة من طراز آيرباص A380 وبوينغ 787-9 في نهاية عام 2014.

 

وبهذه المناسبة، قال هيثم الصبيحي، نائب الرئيس لشؤون المبيعات في دولة الإمارات العربية المتحدة بالاتحاد للطيران: "يسرنا أن يتم تكريمنا بهذه الجوائز المرموقة، والتي تظهر مرةً أخرى أن الاستثمارات التي نقوم بها في مقصوراتنا الممتازة تحظى بالتقدير من جانب ضيوفنا الكرام."

 

وأضاف: "يسعدنا كذلك أن نرى أن الخطوات التي قمنا بها لتعزيز نمو برنامج ضيف الاتحاد، عبر التوسع في نطاق الشراكات التي نوفرها لملايين الأعضاء، قد أصبحت رائجة للغاية ومن ثم استحق جائزة "برنامج المسافر الدائم". وفي العام القادم، سوف نواصل التوسع في البرنامج وذلك من خلال إضافة المزيد من الشركاء والاستمرار في التركيز على تقديم تجارب قيمة ومجزية لأعضاء البرنامج". 

 

ويأتي الفوز بجائزة "أفضل درجة أولى" تقديراً من أعضاء لجنة التحكيم للاستثمارات الكبيرة التي تمّ القيام بها في مقصورة الدرجة الأولى لطائرات الشركة من طراز آيرباص A380، حيث تضمّ هذه المقصورة تسع وحدات من فئة "مسكن الدرجة الأولى" والتي تعدُّ كل واحدة منها بمثابة منطقة معيشة فريدة تمتد على مساحة 39 قدم مربع مع مسند منفصل قابل للبسط ليشكل سريرًا بطول 80.5 بوصة. كما تتوافر أيضاً مرافق متكاملة للاستحمام مخصصة حصرياً لضيوف الدرجة الأولى. ويجري العمل في الوقت الراهن على توفير طائرات الشركة من طراز آيرباص A380 لخدمة الرحلات إلى وجهتي ملبورن ومومباي، ليصل العدد الإجمالي لطائرات الاتحاد للطيران من طراز آيرباص A380 التي يتم تشغيلها على شبكة وجهات الاتحاد للطيران إلى عشر طائرات بنهاية عام 2017.

 

وفي إطار الخدمات المقدمة إلى ضيوف الدرجة الأولى، يتولى الطهاة على متن الطائرة، الذين عمل الكثير منهم في السابق لدى أرقى المطاعم حول العالم بما في ذلك بعضاً من المطاعم الحاصلة على نجمة ميشيلان، تحضير أشهى الأصناف على متن الطائرة باستخدام المكونات الطازجة والتي تتضمن الأصناف الغنية بالبروتين والخضروات. ويمكن لأفراد الطاقم الماهرين تحضير أصناف خاصة حسب متطلبات الضيوف وتوفير تجربة لا نظير لها على صعيد تناول الطعام

 

وتشتمل طائرات الاتحاد للطيران من طراز بوينغ 787 على ثمانية أجنحة خاصة من فئة "أجنحة الدرجة الأولى" مرتبة بنظام فريد للمقاعد تتوزع من خلاله الأجنحة على الممرات المنحنية. وبالنسبة لباقي الأسطول، يتوافر أيضاً منتج "جناح الدرجة الأولى" في أسطول الشركة طويل المدى المرتب بنظام الدرجات الثلاث على الطائرات من طراز بوينغ 777 وآيرباص A330  وآيرباص A340.

 

وسوف تستمر الشركة في الاستثمار في منتجات الدرجة الأولى خلال العام المقبل، حيث ستفتتح صالة انتظار جديدة لمسافري الدرجة الأولى في مبنى الركاب رقم 3 بمطار أبوظبي الدولي خلال شهر مايو من العام الجاري وذلك للاستخدام الحصري من جانب ضيوف الدرجة الأولى وأعضاء الفئة البلاتينية لبرنامج ضيف الاتحاد وضيوف الفئة البلاتينية لشركاء الاتحاد للطيران وضيوف مقصورة الإيوان على متن أسطول الشركة من طائرات آيرباص A380. وتهدف الشركة مرة أخرى إلى تقديم تجربة رائدة عالمياً مع افتتاحها لصالة الضيوف الجديدة. 

 

كما حققت الشركة الفوز كذلك في فئة "أفضل برنامج للمسافر الدائم"، في جوائز الحفل التي تقدر النمو الهائل الذي حققه البرنامج والذي حقق إنجازاً كبيراً مؤخراً مع وصول عدد الأعضاء إلى أكثر من 4 مليون عضو هذا الأسبوع. وخلال العام الماضي، أضاف البرنامج العديد من الشركاء الرئيسيين مثل شركة بورش ومصرف أبوظبي الإسلامي وموقع تريب أدفايزور.

 

ويضمّ برنامج ضيف الاتحاد، الحائز على جوائز متنوعة، العديد من برامج الولاء للاتحاد للطيران والخطوط الجوية الصربية وطيران سيشل والاتحاد الإقليمية. وتمّ إطلاق البرنامج خلال شهر أغسطس من عام 2006، ويوفر لأعضائه فرصة اكتساب أميال ضيف الاتحاد على متن رحلات أكثر من 40 شريكًا في قطاع الطيران بما في ذلك طيران برلين وفيرجن أستراليا، وأليطاليا وجيت آيروايز. كما يتمتع أعضاء البرنامج بإمكانية اكتساب الأميال من الشركاء العالميين للبرنامج بدءًا من الفنادق، وشركات تأجير السيارات، ووصولاً إلى شركات التجزئة والمنتجات المالية. ويمكن للأعضاء استخدام الأميال الجوية مقابل الرحلات إلى ما يزيد على 550 وجهة في مختلف أنحاء العالم، وترقية درجات السفر، أو الاختيار من بين 2,000 منتج عبر "متجر ضيف الاتحاد" على الإنترنت أو حتى تحويل الأميال إلى أموال نقدية عبر تطبيق "بوينتس باي" الحصري. 

جائزة الدرجة الأولى: هيثم الصبيحي، نائب الرئيس لشؤون المبيعات في دولة الإمارات العربية المتحدة بالاتحاد للطيران، يتسلم جائزة "أفضل درجة أولى" من ضيف الشرف الطاهي الشهير "ماركو بيير وايت".


جائزة برنامج المسافر الدائم: (من اليسار إلى اليمين) ويليام أوين هيوز، المدير بشركة "ترافل بورت"، يقدم إلى هيثم الصبيحي 

-انتهى-

 

شركة الطيران الرائدة عالميًا - الدرجة الأولى

  • تشتمل الخدمة على متن الدرجة الأولى، المستوحاة من أفخر الفنادق والمطاعم العالمية، رسالة ترحيب شخصية من مدير خدمات المقصورة وطبق تقديم من الفضة، يُقدّم عليه مشروب ترحيبي حسب الرغبة وقهوة عربية ومنشفة ساخنة معطرة وتمور عربية تقليدية.

 

  • أصبح تناول الطعام على متن الدرجة الأولى الآن يحتفي بقائمة طعام عصرية جديدة، وتشكيلة معززة من المقبلات الشهية، وطبق ما بين المقبلات والأطباق الرئيسية لإنعاش المذاق، وطبق ما قبل الحلويات يقدّمه الطاهي على متن الطائرة، وخدمة "كافيه غورمان" حيث يتم تقديم القهوة والشاي إلى جانب قطع مصغرة من البسكويت والكعك والمعجنات.

 

  • يمكن للضيوف الاختيار من "قائمة الطعام الانتقائية حسب الطلب"، أو اختيار طبق من تشكيلة الستيك الفاخرة من "قائمة المشويات" تكملها تشكيلة من الأطباق الجانبية وأنواع الصوص، كما يمكن طلب وجبات شهية وخفيفة طوال الرحلة من قائمة طعام "طوال اليوم". يتولى الطهاة على متن الطائرة، الذين عمل الكثير منهم في السابق لدى أرقى المطاعم حول العالم بما في ذلك بعضاً من المطاعم الحاصلة على نجمة ميشيلان، تحضير أشهى الأصناف على متن الطائرة باستخدام المكونات الطازجة والتي تتضمن الأصناف الغنية بالبروتين والخضروات. ويمكن لأفراد الطاقم الماهرين تحضير أصناف خاصة حسب متطلبات الضيوف وتوفير تجربة لا نظير لها على صعيد تناول الطعام.

 

  • تُقدم الوجبات على مجموعة جديدة راقية من الخزفيات من تصنيع نكو (Nikko) العلامة التجارية اليابانية التي تشتهر بأفخر أنواع الخزفيات، إلى جانب أدوات المائدة من "رويال أوك" المصممة من قبل العلامة التجارية البريطانية "استوديو ويليام".

 

  • تتضمن الأسّرة في مقصورة الدرجة الأولى مفروشات فخمة مصنوعة من المواد الطبيعية بالكامل، وأغطية سرير ناعمة وأطقم وسائد مريحة يتم إنتاجها حصرياً للاتحاد للطيران من خلال العلامة التجارية الراقية "كوكو مات"، التي تشتهر على نطاق واسع بتوفير مجموعة من أفضل مفروشات الأسّرة في العالم. وتقدم خدمة ترتيب الأسّرة والمفروشات بالدرجات الأولى مع بطاقة "أحلام سعيدة" مع رذاذ معطر للوسائد، وزيت عطري مخصص لنقاط النبض على المعصم لمساعدة الضيوف على الاسترخاء.

 

  • يتم تزويد الضيوف بمجموعة راقية من الملابس الخفيفة لمزيد من الراحة والاسترخاء كما توفر الشركة للضيوف إصداراً محدوداً من مجموعة مستلزمات السفر من "صوغة" المستلهمة من الثقافة الإماراتية والألوان البهيجة التي تحفل بها العاصمة أبوظبي، وتشتمل المجموعة على تشكيلة حصرية من منتجات العناية الشخصية من إنتاج العلامة التجارية الراقية "لي لابو" التي تتخذ من نيويورك مقراً لها.